بدعم إماراتي.. مغادرة مبتعثين من سقطرى للدراسة الجامعية في مصر

الجنوب - الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 الساعة 07:15 م
سقطرى، نيوزيمن:

غادر طلاب من أبناء سقطرى المبتعثين للدراسة في الجامعات المصرية على نفقة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، الثلاثاء، الجزيرة لمواصلة دراستهم في مستوياتهم وتخصصاتهم المختلفة.

وتوجه الطلاب البالغ عددهم 70 طالبا وطالبة للعاصمة المصرية القاهرة بعد إلاجازة الصيفية، والاستعداد للبدء في العام الدراسي الجديد.

ويأتي ذلك في ظل ما تقدمه المؤسسة من اهتمام في المجال التعليمي لأبناء سقطرى لرفد السوق المحلي بالكوادر الشبابية القادرة على النهوض بواقع الجزيرة في مختلف القطاعات الخدمية والحيوية.

الطالب جميل سعيد محمد الذي شكر دولة الإمارات التي قال، إنها أولت التعليم رعاية خاصة وبشكل خاص الطلاب المبتعثين الذين سيغادرون اليوم مطار سقطرى نحو مصر بعضهم لدراسة المستوى الثالث والبعض الآخر للسنة الثانية.

وأشار الطالب عبدالحميد عمر بن بشير، أن الطلاب المبتعثين اليوم سعداء بالعودة للدراسة في جامعاتهم في جمهورية مصر بعد قضاء الإجازة الصيفية. ونوه بشير بحرص مؤسسة خليفة واهتمامها بالطالب السقطري للوصول لمستقبل مزدهر.

وأكد الأستاذ ناخب عبدالرب ولي أمر أحد الطلاب، أن الدور الإماراتي الرائد في الجزيرة شمل مختلف القطاعات ومنها قطاع التعليم العالي والتأهيل الذي منح طلاب الجزيرة فرصة لبلوغ مستقبلهم.

وأضاف، إن المنح الدراسية المقدمة من مؤسسة خليفة الإنسانية لأبناء سقطرى ستعمل على رفد السوق المحلي بطاقات بشرية تسهم في رقي المحافظة وتنميتها.

وتحدث علي محمد ولي أمر إحدى الطالبات عن سعادته الفائقة بتوديع أبنائهم لتلقي التعليم في جامعات جمهورية مصر العربية الشقيقة على نفقة مؤسسة الشيخ خليفة الإنسانية التي تبذل جهودا جبارة في دعم قطاع التعليم وخاصة في جانب الابتعاث لتأهيل كوادر مؤهلة متخصصة ستنفع الجزيرة في المستقبل القريب.