اليمن وبريطانيا يبحثان التحضيرات لانعقاد اجتماع أصدقاء اليمن المقبل في نيويورك ولندن تجدد إدانتها لهجمات الحوثي في عمران

اليمن وبريطانيا يبحثان التحضيرات لانعقاد اجتماع أصدقاء اليمن المقبل في نيويورك ولندن تجدد إدانتها لهجمات الحوثي في عمران

إقتصاد - الاثنين 14 يوليو 2014 الساعة 08:44 م

جددت بريطانيا، إدانتها للهجمات التي شنها مسلحو الحوثي، الثلاثاء الماضي في محافظة عمران، واستهدفت مقارا حكومية، مدنية وعسكرية. وأكد،وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية آلان دنكن، وقوف بلاده إلى جانب اليمن قيادة وشعبا في دعم العملية السياسية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين. وأشاد المسؤول البريطاني، خلال لقاء جمعه اليوم في لندن، مع سفير اليمن في المملكة المتحدة عبد الله علي الرضي، بالنجاحات المحققة على صعيد التسوية السياسية المستند إلى المبادرة الخليجية معرباً عن إدانة المملكة المتحدة لما جرى مؤخرا في محافظة عمران. آ وبحث الجانبان أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية بينهما والتحضيرات الجارية لانعقاد اجتماع أصدقاء اليمن القادم في نيويورك. آ من جهته، أعرب سفير اليمن، لدى المملكة المتحدة عن تقديره الكبير للحكومة البريطانية لما تقدمه من دعم لسير العملية السياسية في اليمن بمقتضيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة واستكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي أجمعت عليه كل القوى السياسية والحزبية والمجتمعية والثقافية. واستعرض السفير الرضي مصفوفة الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي تنفذها حكومة الوفاق الوطني على ضوء توجيهات الرئيس هادي رئيس الجمهورية في مجالات مكافحة الفساد وترشيد الإنفاق وتنفيذ برنامج نظام الصورة والبصمة الذي يعول عليه إنهاء الازدواج الوظيفي، وكذا الارتباط الوثيق في الحفاظ على المنجزات التي حققتها اليمن في مسار العملية السياسية والمضي قدماً في الإصلاحات الاقتصادية. وتحدث الرضي، عن مساعي حكومة الوفاق في التغلب على التحديات التي تواجه اليمن خاصة على الصعيد الاقتصادي، لأهميتها في دعم مخرجات الحوار الوطني والنجاحات التي حققتها في مجال مكافحة الإرهاب، مشددا على أهمية استمرار الدعم الإقليمي والدولي للعملية السياسية والمرحلة الانتقالية في اليمن بكافة مراحلها وفقا لما تضمنته المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة. وأعرب السفير اليمني في العاصمة البريطانية، عن أمل بلاده في أن يقف الأصدقاء البريطانيين إلى جانب اليمن في دعمه اقتصادياً ومواجهة التحديات الأمنية وفي مقدمتها الإرهاب.