انسحابات ونقل سجناء.. هل بدأت سلطة شبوة التحضير لتسليم مناطق أخرى لذراع إيران؟

الجنوب - الخميس 14 أكتوبر 2021 الساعة 06:18 م
شبوة، نيوزيمن:

بدأت تحركات جديدة للسلطة الإخوانية في بعض مناطق  محافظة شبوة، تشبه تحركاتها من قبل في مناطق سُلمت لاحقاً للمليشيات الحوثية دون قتال.

وذكر ناشطون في شبوة، أن القوات التابعة لسلطة الإخوان بدأت عملية انسحابات مفاجئة من مناطق بالمحافظة، كما قامت بنقل سجناء، وهو ما فعلته في بيحان قبل سقوطها بأيام.

وكشف الأكاديمي الدكتور حسين الدياني، في تغريدة، عن انسحابات تقوم بها المليشيات الحوثية من مديرية خورة إلى العاصمة عتق.

وقال الدياني إن هذه الانسحابات المفاجئة للقوات الإخوانية تؤكد أن سلطة شبوة بدأت تنفيذ الجزء الآخر من اتفاقها مع المليشيات الحوثية بالانسحابات لصالحه.

ونشر الدياني صورة قال إنها لقوات تابعة لسلطة شبوة وهي تنسحب من خورة باتجاه عتق مساء الأربعاء.

وبين الدياني أن السلطة الإخوانية بدأت التهيئة للسقوط الثاني.

بدوره كشف الناشط الشبواني "نايف المحضار"، عن قيام الأجهزة الأمنية بنقل السجناء من معسكر الشهداء الواقع في مفرق الصعيد إلى العاصمة عتق.

وقال المحضار إنه مثل ما حدث قبل سقوط بيحان ونقل السجناء إلى عتق يحدث في معسكر الشهداء، مشيراً أن السلطات الإخوانية تجهز نفسها للهجرة إلى سيئون مقرهم المقدس، حيث يتواجد جيش الصرخة الاحتياطي، وفقاً لما جاء في منشوره.

وأشار المحضار أن هناك فصيلا أمنيا متحوثا داخل جهاز الأمن في شبوة وسيردد الصرخة كما رددها في بيحان حين دخلتها المليشيات.