الزُبيدي يستقبل المبعوث الأممي ويؤكد على الإسراع بتنفيذ الشق الاقتصادي من اتفاق الرياض

الجنوب - الخميس 11 نوفمبر 2021 الساعة 06:41 م
عدن، نيوزيمن:

جدد رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزُبيدي، تأكيده على أهمية الإسراع بتنفيذ الشق الاقتصادي من اتفاق الرياض لمعالجة الأزمة الاقتصادية ووقف انهيار سعر صرف العملة المحلية، مؤكدا أن التباطؤ في اتخاذ إجراءات محورية بهذا الاتجاه سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع والدفع بها نحو المجهول.

جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه في العاصمة عدن، الخميس، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن السيد هانز جروندبرغ في زيارته الثانية إلى عدن، لنقاش مستجدات الأوضاع السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، في الجنوب، واليمن، والجهود المبذولة من أجل الدفع باتجاه عملية سلام شاملة.

وشدد في محادثاته مع المبعوث الأممي على ضرورة إجراء معالجات عاجلة لوقف الانهيار الاقتصادي الذي يهدد البلاد بانهيار شامل.

وأشار إلى أن بعض الأطراف الأخرى تصر على إضعاف حكومة المناصفة وعدم تمكينها من إحداث إصلاحات جوهرية تؤدي إلى وقف الانهيار الاقتصادي والمعيشي الذي قد يقود إلى خروج الأوضاع عن السيطرة.

وجدد الزبيدي أيضاً تأكيده على دعم جهود المبعوث تجاه عملية تفاوضية شاملة تعكس واقع الأطراف على الأرض، والقضايا الوطنية والمسببات الحقيقية للصراع، وفي طليعة ذلك قضية شعب الجنوب التي يحملها المجلس الانتقالي الجنوبي.

من جانبه، أعرب المبعوث الأممي عن شكره وامتنانه للمجلس الانتقالي ومواقفه الداعمة للجهود الرامية لإيقاف الحرب وإحلال السلام.


حضر اللقاء اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، والدكتور ناصر محمد الخبجي عضو هيئة الرئاسة رئيس وحدة شؤون المفاوضات، والأستاذ علي الكثيري عضو هيئة رئاسة المجلس نائب رئيس وحدة شؤون المفاوضات المتحدث الرسمي للمجلس، والمهندس محمد العبادي نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس.