الجمعية الطبية تكشف عن عمليات سلب ونهب تعرضت لها ممتلكاتها في عمران وتدعو للتضامن

الجمعية الطبية تكشف عن عمليات سلب ونهب تعرضت لها ممتلكاتها في عمران وتدعو للتضامن

الجبهات - الأربعاء 23 يوليو 2014 الساعة 11:54 م

عبرت الجمعية الطبية الخيرية اليمنية، عن أسفها الشديد، لما تعرضت له محافظة عمران، من أحداث مأساوية، خلال الأسابيع القليلة الماضية، كان المدنيون الأبرياء هم الضحية الأولى. ودعت الجمعية – في بيان لها – إلى التضامن معها فيما تعرض له مقر فرعها بعمران وكذا المركز الجراحي التخصصي لها، من أعمال نهب وسلب، لم تستثن أيضاً باص الإسعاف التابع لها. وقال أمين العام الجمعية الدكتور عبدالملك الزبيري – في تصريح خاص – إن قيمة ما تم نهبه وسرقته من ممتلكات الجمعية، تقدر بحوالي نصف مليار ريال، مشيراً إلى أن تلك العملية، تعد حرباً ضد الإنسانية. آ  نص بيان الجمعية الطبية تساهم الجمعية الطبية الخيرية اليمنية، في الحد من الكارثة الإنسانية التي تعيشها محافظة عمران، التي شهدت عنفاً متزايداً هو الأشد منذ اندلاع المواجهات المسلحة. وفي هذا الصدد تعبر الجمعية عن أسفها الشديد للأحداث المأساوية التي شهدتها المحافظة، والتي سقط خلالها المئات من الوفيات والجرحى وهجر الآلاف ما بين بما فيهم مدنيون أبرياء، ليسوا طرفا في النزاع، وتسببت في انتشار الكثير من الأمراض التي ازدادت حدة في ظل صعوبة توفر الخدمات الصحية. وإذ لا تدخر الجمعية الطبية الخيرية جهداً في إسعاف ومساعدة الجرحى والمنكوبين، فإنها تدعوا إلى التضامن معها فيما تعرض له مقر فرعها بعمران والمركز الجراحي التخصصي التابع لها، من أعمال سلب ونهب لجميع محتوياتهما، من أجهزة وأثاث طبي، وكذا سيارة الإسعاف التابعة للجمعية. وتطالب الجمعيةُ، الدولة والجهات الرسمية، القيام بواجبها في حماية المنشآت الخاصة بالجمعية وحماية طواقمها وممتلكاتها والعمل على استرداد كل المنهوبات، والعمل على تأمين كافة المنظمات والعاملين في تقديم الخدمات الصحية والإنسانية. وتدعو المنظمات المحلية والدولية، لإدانة تلك الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب ضد الإنسانية.