الزبيدي في الرياض.. هل يصلح "الانتقالي" ما أفسده الإخوان؟

الجنوب - الاثنين 15 نوفمبر 2021 الساعة 10:15 م
عدن، نيوزيمن:

قال لطفي شطارة، عضو هيئة الرئاسة للمجلس الانتقالي الجنوبي، يوم الاثنين، إن ملف الجنوب وقضية شعبه لم تكن من قبل بهذه المكانة والتأثير إقليميا ودوليا كما هي عليها اليوم. 

وكان شطارة يعلق على مغادرة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي العاصمة عدن، إلى الرياض تلبية لدعوة المملكة العربية السعودية.

وقال شطارة في تغريدة على "توتير"، إنه بعد تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي تغيرت المعادلة السياسية وأصبح تجاهل إرادة شعب الجنوب أمراً مستحيلاً، مضيفا إن "القادم أجمل".

على صلة قال الصحافي والكاتب صلاح السقلدي، إن المملكة العربية السعودية لا تؤمن إلا بالأقوياء ولا تطمئن على مصالحها إلا بعقد تفاهمات معهم -سواء أكانوا  قوةً بالحق، أو حقاً بالقوة- فإذا رأيتم السعودية تطلب ود الأقوياء وترجو زيارتهم لأراضيها فهي تخطط فعلاً للحوار الجاد وتبحث عن حلول ومخارج. 

وأضاف السقلدي في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، إن "السعودية دعت اللواء الزبيدي لزيارتها بعد أن أدركت أن الانتقالي، صار قوة يصعب تجاوزها، وقوة يمكن التعويل على الشراكة المستقبلية معها"، وفق قوله.

وفي وقت سابق، يوم الاثنين، غادر اللواء عيدروس الزبيدي، مدينة عدن، إلى العاصمة السعودية الرياض، تلبية لدعوة من المملكة.

وكانت السعودية قد وجهت دعوة لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، حسبما أعلن المجلس في وقت سابق.


وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس علي الكثيري، إن "الدعوة تأتي في إطار التواصل والتشاور المستمر بين قيادة المجلس وقيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية".