محافظ يركض خلف السقوط كي يضاعف أوراق الفشل.. شبوة تواجه الحوثي والإخوان

الجنوب - الخميس 18 نوفمبر 2021 الساعة 09:47 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

يخوض محافظ محافظة شبوة بن عديو مغامرة فاشلة في استعراض المنجزات التي كان آخرها سقوط ثلاث مديريات بصورة دراماتيكية هزلية بأيدي مليشيا الحوثي القادمة من صنعاء.

بن عديو قابل هجوم الحوثي بمواجهة المقاومة التي أرادت الدفاع عن المحافظة وتم استخدام كل وسائل القمع ضد القبائل التي تتظاهر من وقت لآخر مطالبة بإيقاف تساقط المديريات بأيدي ذراع إيران.

اللقاءات الجماهيرية لأبناء شبوة مستمرة، وهناك تحركات جادة للدفاع عن المحافظة من عبث جماعة الإخوان الذين أداروا ظهورهم لزحف الذراع الإيرانية دون أي مقاومة تذكر.

فشل المحافظ في الدفاع عن شبوة كما فشل في أن يكون مسؤولًا لجميع أبنائها، معتمدا على فصيل معين في إدارة زمام الأمور، مستعينا بقوة أمنية وعسكرية تتبع جماعة الإخوان مهمتها قمع المواطنين الذين لديهم مطالب مشروعة.

المحافظ دفع بكثير من الأعيان والمشايخ وبقية الشرائح إلى المطالبة بتغييره في إطار الحفاظ على بقية المديريات من المد الإيراني، وحتى لا تذهب المحافظة باتجاه الانقسام والصراع المحلي خاصة بعد انسحاب قوات التحالف التي شاركت في تحرير المناطق منذ العام 2015.

مؤخرًا مارس الإخوان تضليلا إعلاميا واسعا على كافة المستويات هدفه عدم الاعتراف بالمشكلات التي تواجه المحافظة والترويج أن هناك من يعرقل عوة بلحاف إلى العمل والتي سوف تدر مليارات الدولارات سنويًا.


هذا التخادم الإعلامي وسير المعارك والمواجهات يدفع بالمواطنين إلى التساؤل، ما هو دور الرئاسة اليمنية وحكومة الشرعية في هذا الجانب، ولماذا حتى اللحظة لم تقم بأي تغيير أو مساءلة حول ما يجري من تجاوزات وفساد داخل المحافظة؟!