قائد عسكري في سقطرى: الوضع الأمني استقر بعد طرد مليشيا الإخوان

الجنوب - الخميس 18 نوفمبر 2021 الساعة 07:17 م
عدن، نيوزيمن:

قال العميد محسن الحاج، أركان حرب اللواء الأول مشاة بحري، في سقطرى، إن هذا اللواء هو الوحيد المتواجد في الجزيرة وتنتشر قواته في جميع مناطق الأرخبيل حتى جزر عبد الكوري وسمحة.

وأضاف العميد الحاج، في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك، إن كتائب اللواء الأول مشاة مدفعية ودبابات ودفاع جوي، وحرس الحدود ونقاط بحرية وكتيبة الأداء والقوات الجوية، تقوم بحماية المياه الإقليمية لسواحل الجزيرة من كافة القرصنات والأعمال العدائية الخارجة، وحماية المياه الإقليمية للجزيرة من كل الاتجاهات. 

وأكد أن لديهم في اللواء الأول مشاة بحري معدات بحرية متطورة، بدعم الأشقاء في الإمارات العربية المتحدة، لمراقبة أي أخطار وحماية الجزيرة. 

ونفى وجود هجرة غير شرعية، موضحا أن المهاجرين يمرون من الصومال وأثيوبيا مباشرة إلى عدن، والمهاجر إذا أتى إلى الجزيرة لا يستطيع الخروج منها، خصوصا بعد سيطرتنا الكاملة على الجزيرة. 

وبشأن الوضع الأمني قال الحاج، إن اللواء الأول، وبالتعاون مع جهاز الأمن، يقوم بمهمة الأمن الداخلي، وبتنسيق كامل، مع الأجهزة الأمنية وهناك مراكز للشرطة ونقاط أمنية تابعة للمحافظة في كل الأماكن. 

وأوضح العميد الحاج انه منذ سيطرة المجلس الانتقالي على الوضع في محافظة أرخبيل سقطرى، لم تعد هناك مشاكل أمنية، حيث كان الوضع السابق غير مستقر نظرا لأن التابعين للإصلاح كانوا يثيرون الكثير من المشاكل قبل طردهم من سقطرى.

وحول التواجد السعودي في الجزيرة قال الحاج إن هناك قوات سعودية، رمزية، في المطار والميناء عكس ما كان في السابق عندما كان حزب الإصلاح مسيطرا على الجزيرة. 


وأكد هناك سرية حماية من اللواء الأول مشاة بحرية تحرس المطار وتنتشر حول المطار، والمشاركة السعودية مقتصرة الآن، وعبارة عن عدد من الأفراد، مؤكدا ان جميع الإجراءات تتم عن طريقنا سواء في الموانئ أو المطار.