ستون يوماً من عبث إرهاب الحوثي وخيانة الإخوان في بيحان شبوة

الجنوب - الاثنين 22 نوفمبر 2021 الساعة 10:45 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

ذكّر عضو مجلس انتقالي شبوة، سالم مرزوقي، بأن مليشيات الحوثي الإرهابية، تثبت نفسها يوماً بعد يوم في مديريات ⁦‪بيحان‬⁩ الثلاث التي سلمتها مليشيات سلطة الإخوان في محافظة شبوة دون قتال.

وقال مرزوقي، في تغريدة، بأن هناك زيارات لوزراء ومحافظين وبداية منع للعملة الجديدة وتغيير للمناهج ولأئمة المساجد، وسط تجاهل سلطة الإخوان، وكأن الأمر لا يعنيها.

‏ولفت إلى أنه أصبح من الضرورة الملحة رحيلهم بأسرع  وقت ممكن.

من جانبه قال رئيس الدائرة السياسية لانتقالي شبوة، عبدالله المركدة عتيقي، إن شبوة اليوم تمر بلحظة تاريخية فارقة سيمضي فيها الأحرار والشرفاء من أبنائها في المسار الصحيح لتعود حرة وتكسر قيود الظلم والهيمنة والاستبداد والاختطاف الذي حدث للإنسان وللأرض والثروة وستؤكد على أنها قلب الجنوب النابض وحامل مشعل حريته وبناء دولته الفيدرالية القادمة.

وأكد السياسي ابن الوزير العولقي، أن شبوة لن تكون جمعية خيرية تقاسمها مليشيات الإخوان مع الحوثي عنوةً عن أبنائها وتوزعونها وأبناؤها في أمس الحاجة لرغيف الخبز.

وأشار إلى محاور وقواسم مشتركة تجمع أبناء ⁧‫شبوة‬⁩ وهي، أن تسليم ⁧‫بيحان‬⁩‬⁩ والتفريط في ترابها هي خيانة لدماء الشهداء، ‏بعد أن عبثت سياسة الإقصاء والتهميش والتفرد في تقرير مصير شبوة بكل ما تحمله من ثقل تاريخي اجتماعي سياسي، واقتصادي، وإلحاق قرارها كتبعية لهذا وذاك. 

وقال المغرد الشبواني، ناجي العولقي، إن سلطة الإخوان عاجزة بل متواطئة مع الحوثي، مشيرًا إلى أنه حان الوقت لأبناء شبوة للتكاتف لتحرير بيحان اولاً ثم طرد سلطة الإخوان من المحافظة، قبل أن يسيطر الحوثي على باقي مديريات شبوة.