من بادي إلى ابن عديو.. هادي في خدمة الإخوان

تقارير - الأحد 28 نوفمبر 2021 الساعة 01:19 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

أعلن الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي دعمه لمحافظ شبوة الإخواني محمد بن عديو، في وجه المطالب الشعبية بإقالته على خلفية سقوط مديريات بيحان بيد مليشيات الحوثي دون قتال.

إعلان هادي دعمه لبن عديو جاء عبر اتصال هاتفي أجراه، مساء أمس السبت، أشاد فيه "بجهود السلطة المحلية بمحافظة شبوة ودورها المتميز"، بحسب ما نشرته وكالة "سبأ" الرسمية.

موقف هادي يتزامن مع تحركات لأبناء المحافظ للتصعيد خلال الأيام القادمة عبر اعتصام سلمي في عاصمة المحافظة عتق، بهدف الضغط لتنفيذ مطالب اللقاء الجماهيري الذي عقده في منطقة الوطأة بمديرية نصاب منتصف الشهر الحالي.

مطالب اللقاء التي تصدرتها إقالة سلطة المحافظة الإخوانية، قال الشيخ القبلي البارز عوض الوزير العولقي بأن الرئيس هادي أبدى تفهماً لها، وهو ما يتناقض مع اتصال هادي وإشادته ببن عديو.

إشادة هادي تزامنت مع حملة دعم نظمها ناشطون إخوان لبن عديو بمناسبة الذكرى الثالثة لتعيينه محافظاً لشبوة، رداً على المطالب الشعبية بإقالته، وهو ما يعكس اختيار هادي لمصالح تنظيم الإخوان على تلبية مطالب أبناء شبوة.

ويرى مراقبون بأن موقف هادي لا يخرج عن سياق الدور الذي يؤديه في خدمة جماعة الإخوان وتمكين قبضتها على القرار داخل الشرعية، ليأتي الحصاد فشلاً ذريعاً على كافة المستويات سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.

مشيرين إلى القرار الأخير الذي أصدره الرجل بتعيين الصحفي الإخواني راجح بادي سفيراً في قطر، حيث لم يفصل بين نشر خبر القرار وخبر أداء اليمين الدستورية في وكالة "سبأ" سوى بعض دقائق ما يعكس حجم سطوة الإخوان على القرار داخل الشرعية.


كما أعاد القرار بتعيين صحفي بمنصب سفير التذكير بحجم العبث في القرارات التي يصدرها هادي منذ بداية الحرب، تلبية لرغبات جماعة الإخوان على حساب مؤسسات الدولة.