ترحيب شبواني واسع بوصول ألوية العمالقة لتحرير بيحان من مليشيا الحوثي

الجنوب - الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 الساعة 03:57 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

شهدت محافظة شبوة جنوبي اليمن، الاثنين، ترحيباً واسعاً بوصول قوات العمالقة الجنوبية، التي تحركت لإطلاق عملية تحرير مديريات بيحان الثلاث المسلمة طوعياً من قبل مليشيا الإخوان في وقت سابق.

وانتشرت العشرات من مقاطع الفيديو التي سجلت ترحيب المواطنين من جميع الأعمار وحتى الأطفال بعمالقة الجنوب مرددين شعار بالروح بالدم نفديك يا جنوب، رافعين أعلام الجنوب، وفي مقاطع ترحيبية أيضاً في منطقة شقرة في محافظة أبين رحب أبناء شقرة ببدء عملية تحرير شبوة.

رفع الأعلام الجنوبية والترحيب المطلق الذي سجلته مقاطع الكاميرات الشخصية، دليل قاطع أن محافظة شبوة جنوبية خالصة، وعلى فرحة أبناء شبوة بالتخلص من رأس الإرهاب وذراع الإخوان الناهب ابن عديو.

وكانت القوات المشتركة في الساحل الغربي، أكدت جاهزيتها الكاملة للدفاع عن الساحل ضد أي تهديدات معادية، وأعلنت استعدادها للقيام بعمليات تعرضية حاسمة في أي اتجاهات تعبوية أينما تطلب الموقف. وحيّت الوحدات التي تحركت لإسناد جبهات شبوة ضد ميليشيات الحوثي.

وفي بيان صادر عن إعلام اللواء الحادي عشر عمالقة، أكدوا أن وصول طلائع من قوات ألوية العمالقة إلى محافظة شبوة أعاد الأمن والأمان إلى نفوس أبناء المحافظة الذين كانوا يخشون سقوط باقي مديريات المحافظة بيد ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، مثلما حدث في مديريات بيحان.

وذكر البيان، أن طلائع اللواء الحادي عشر عمالقة بقيادة الشيخ عبدالرحمن الجعري، التي كانت أولى القوات الواصلة إلى شبوة حظيت بترحيب شعبي واسع تمثل بخروج العشرات من أبناء المحافظة إلى الشوارع للترحيب بهذه القوات والتعبير عن فرحتهم بوصولها.

وأضاف البيان، إنه يجري حالياً الاستعداد لتنفيذ عملية عسكرية واسعة لتحرير وتأمين المناطق التي سقطت بيد الميليشيات الحوثية ممثلة بمديريات بيحان (بيحان - عين - عسيلان)، منوهاً إلى أن هذه التحركات تأتي في إطار توجيهات ومتابعة مباشرة من القائد العام لألوية العمالقة العميد عبدالرحمن المحرمي، وأن الأيام القادمة ستحمل العديد من الأخبار السارة.