مصر تعرض على إثيوبيا بخصوص السد تشغيل الكهرباء في حالة الجفاف

العالم - الأحد 23 يناير 2022 الساعة 03:06 م
عدت، نيوزيمن:

كشف وزير الري المصري، محمد عبد العاطي، عن سيناريو عرضته مصر على إثيوبيا حول "سد النهضة" يضمن تشغيل الكهرباء حتى في حالات الجفاف.

وزير الطاقة وخلال مشاركته في ندوة "المياه أداة للتنمية المستدامة.. النموذج المصري"، ومؤتمر "الترابط بين المياه والغذاء والطاقة" في الإمارات، ضمن فعاليات "أسبوع الأهداف العالمية"؛ على هامش معرض إكسبو دبي 2020، في الإمارات العربية المتحدة، قال إن إنشاء سد ضخم مثل سد النهضة في إثيوبيا، بدون تنسيق بينه وبين السد العالي في مصر، هو سابقة لم تحدث من قبل.

وبحسب صحيفة الأهرام المصرية فقد أكد عبد العاطي أن: "الأمر يستلزم وجود آلية تنسيق واضحة وملزمة بين السدين، في إطار اتفاق قانونى عادل وملزم، وهو الأمر الذى ترفضه إثيوبيا، رغم أن مصر عرضت على إثيوبيا العديد من السيناريوهات التى تضمن قدرة السد (النهضة) على توليد الكهرباء، بنسبة تصل إلى 85% فى أقصى حالات الجفاف".

وأشار الوزير إلى أن مصر وافقت على إنشاء العديد من السدود في دول حوض النيل، والتى يصل عددها إلى 15 سدا، مثل خزان أوين في أوغندا، الذى ساهمت مصر فى بنائه قبل بدء إنشاء السد العالى بعشر سنوات.

وأضاف أن مصر وافقت على إنشاء سدود أخرى في إثيوبيا، مثل سدود تكيزى وشاراشارا وتانا بلس، التى لم تعترض مصر على إنشائها.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري المصري محمد عبد المعطي في مؤتمر "الترابط بين المياه والغذاء والطاقة" الذي أقيم في بالإمارات.

وهناك خشية كبيرة تبديانها دولتا مصب نهر النيل (مصر والسودان)، من تأثير سد النهضة سلبياً على إمداداتهما من المياه، وكذا تأثيرات بيئية واجتماعية أخرى، منها احتمالية انهياره.

تجدر الإشارة إلى إلى أن "40 مليون مواطن في مصر يعتمدون على الزراعة، كمصدر رئيسي للدخل بحسب الوزير عبد المعطي. وفي منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي بياناً رئاسياً يشجع الدول الثلاث على استئناف المفاوضات، برعاية الاتحاد الأفريقي، بهدف الوصول إلى اتفاق مُلزم خلال فترة زمنية معقولة.