نيوزيمن

أدانت مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية وقوع العديد من حالات الاحتجاز والاعتداء والتهديد التي تعرض لها العديد من الصحفيين خلال هذا الأٍسبوع الأول من شهر رمضان. واستنكرت ما تعرض له الصحافي هائل الصلوي من احتجاز لأكثر من يومين، أثناء تغطيته لوقفة احجاجية ضد وزير الأشغال، وما تعرض له الإعلامي سليم الورد، أحد كوادر قناة آزال الفضائية في أمانة العاصمة صنعاء من اعتداء على يد مسلحين مجهولين مساء الأربعاء، وما تعرض له مراسل قناة وصحيفة اليمن اليوم عبدالعزيز الملجمي في محافظة البيضاء من اعتداء على سيارته ونهب الأدوات الخاصة بعمله منها، بالاضافة إلى التهديد الذي تلقاه مدير الأخبار الرياضية بصحيفة الثورة عبده مسعد. وطالبت المؤسسة بسرعة ضبط الجناة والتحقيق في هذه الحوادث ومساءلة مرتكبيها وفضحهم أمام الرأي العام. كما حثت الجهات المعنية بتحمل مسئوليتها تجاه الصحافيين والإعلاميين وحماية الحريات الإعلامية.