حقوقي: ابن الوزير حرر شبوة من سيطرة إخوان مأرب

الجنوب - الأحد 12 يونيو 2022 الساعة 08:26 م
شبوة، نيوزيمن:

أشاد الحقوقي الجنوبي أنيس الشريك، بجهود محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي، وما حققه من إنجازات منذ تعيينه محافظاً للمحافظة.

وقال الشريك، في منشور له على الفيسبوك، إنه منذ تعيين الشيخ عوض بن الوزير العولقي محافظاً لمحافظة شبوة وجه بإغلاق السجون السرية وغير القانونية ووقف الانتهاكات والاعتقالات غير القانونية، وقام بإطلاق سراح المعتقلين والمخفيين قسراً بمن فيهم أبناء المحافظة الذين تم نقلهم إلى سجون مارب من قبل السلطة السابقة. 

وأكد الشريك أن محافظة شبوة أصبحت اليوم في عهد بن الوزير خالية من الانتهاكات والسجون السرية وغير القانونية عكس ما كانت عليه سابقا، ولم تعد تلك الاغتيالات الممنهجة التي كانت تستهدف منتسبي النخبة الشبوانية دون حتى أن يتم فتح ملف تحقيق في هكذا جرائم واغتيالات. 

وأوضح أن قرار شبوة اليوم لم يعد في مارب، بل أصبح في مقر محافظ شبوة، كما لم يعد هناك برنامج لإسقاط وتسليم بعض مديرياتها لمليشيا الحوثي كما حصل في  بيحان. 

وأشار إلى أن ابن الوزير أنهى حوادث وعمليات التقطع التي كانت تستهدف كل من ينتمي للمجلس الانتقالي أو أي جنوبي يخالف سلطة ابن عديو، كما أن تلك الانتهاكات والسجون التي كانت تدار من مأرب، لم يعد لها وجود. 

ورأى الشريك، أن تبعية شبوة لمحافظة مأرب والانتهاكات، من أكثر الملفات التي أنهكت شبوة والمجتمع الشبواني، حيث كان يحتاج لقرار شجاع. 

وقال إن هناك ملفات أخرى نجح فيها ابن الوزير، منها ملف الكهرباء وقريبا سيتم تصحيح أي خلل أمني وتغييرات أمنية ستخدم المحافظة، مضيفا إن الهجمات الإرهابية التي استهدفت النقاط الأمنية في عتق وغيرها مؤخرا هدفها خلق فوضى وحرف الوضع الأمني على مساره. 

ودعا الشريك كل حريص على  شبوة واستقرارها، بأن يساند المحافظ ابن الوزير، لكون الوضع والمرحلة صعبة وغير قابلة لعودة شبوة لنقطة الصفر، مختتماً ان الانتقاد يجب أن يكون انتقاداً لتصحيح الأخطاء، وعدم الانجرار للحملات الممنهجة التي تستهدف شبوة.