حذر المتخلفين وأقر بالقصور وتحدى المنتقدين.. لملس: تنظيم الإيرادات يمضي قدماً

الجنوب - الجمعة 04 نوفمبر 2022 الساعة 05:20 م
عدن، نيوزيمن:

أكد وزير الدولة، محافظ العاصمة عدن، أحمد حامد لملس، أن تنظيم الإيرادات بالعاصمة يمضي قدما وأنه سيتم عرضها بكل شفافية، متحدياً في الوقت نفسه إثبات أن هذه الإيرادات تصرف في جيب أحد قيادات السلطة المحلية.

وأقر لملس خلال ترؤسه اليوم الخميس، اجتماعاً لمديري المديريات بحضور، الأمين العام للمجلس المحلي، بدر معاون، بوجود أخطاء وقصور، وقال "تعرضنا لحملة بالأمس، واليوم وغدا، لسبب واحد، وهو أننا نعمل من أجل خدمة المواطنين، ونقر بوجود أخطاء وقصور، لكن هذا أمر طبيعي يرافق كل عمل، فمن يعمل يخطئ، ومن لا يعمل لا يخطئ".

وأضاف "ندعو كل الأجهزة الرقابية، والقضائية، والمعنية للتحقيق، ونحن على استعداد للمحاسبة والمساءلة سواء في المديريات والمحافظة".. مؤكداً أن قيادة السلطة المحلية لن تلتفت للمهاترات وحملات التشويه، كما لا يمكن للإشاعات أن تثنيها عن خدمة العاصمة عدن وأبنائها.

تصريحات الوزير لملس جاءت عقب هجوم شنته وسائل إعلام تابعة لجماعة الإخوان خلال اليومين الماضيين على السلطة المحلية بالعاصمة عدن على خلفية نشرها لوثائق رسمية اعتبرتها دليلاً على نهب نحو 30 مليار ريال من الإيرادات الحكومية.

والوثائق هي توجيهات من المحافظ إلى إدارة مكتب المالية بعدن بالرد على خطاب الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وتوضيح أوجه صرف العهد التي مُنحت بنظر المحافظ خلال عامي 2019- 2020م لمواجهة أضرار السيول.

ولم تنتبه وسائل إعلام الإخوان إلى أن تعيين لملس في منصب المحافظ جاء منتصف عام 2020م، وأن المعني بهذه العهد هو المحافظ السابق أحمد سالمين، وهو ما أشار له تصريح لمصدر مسؤول في مكتب وزارة المالية عدن نشرته وسائل إعلام محلية.

لملس خلال الاجتماع أكد استمرار السلطة المحلية كفريق واحد، مشددا في السياق على ضرورة الالتزام والحرص على تطبيق القانون في كل الإجراءات وفقا لما هو مُقر بالوثائق والسندات الرسمية.

ولفت لملس، إلى أن قيادة السلطة المحلية تأخذ بعين الاعتبار كل ما يصلها من شكاوى، وهي بصدد تشكيل لجنة مع الغرفة التجارية للاطلاع على كل الإجراءات التي تم تنفيذها بخصوص تحصيل الإيرادات في جميع المديريات، مؤكدا عدم وجود أي موانع لدى السلطة المحلية في تعديل بعض الإجراءات في حال أثبت عدم صوابيتها.

وحذر الوزير لملس المتخلفين عن الالتزام بتسليم ما عليهم لصالح الدولة منذ العام 2015، مؤكدأً بأن عليهم أن يدركوا بأن الدولة موجودة وأن الوضع تغير، وليس على ما اعتادوا عليه.

واستمع لملس بعدها إلى شرحٍ مفصلٍ حول سير العمل الجاري في طريق زهراء خليل في دار سعد، وأعمال التأهيل والصيانة لدوارات العاقل والسلام، والكهرباء، إضافة إلى سلسلة من الأعمال الجاري تنفيذها بمختلف المديريات، وتم اتخاذ ما يلزم بشأنها.