منظمات حقوقية : 83% من الأطفال في اليمن ليس لديهم شهادات ميلاد

منظمات حقوقية : 83% من الأطفال في اليمن ليس لديهم شهادات ميلاد

المخا تهامة - الخميس 06 نوفمبر 2014 الساعة 10:18 م

آ مكتب اليونيسف في اليمن مع بدء العام الدراسي، سيتبسم الأطفال في المكلا مرتين، فبالإضافة إلى التسجيل في المدرسة، مُنح كثير من الأطفال هذا الأسبوع شهادة ميلاد لأول مرة. شهادات الميلاد هي أحد حقوق الإنسان الأساسية. فبدونها غالبا ما يستحيل الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية والتعليم والحماية الاجتماعية. كما أنه بدون شهادات الميلاد لا يحصل الأطفال على الهوية القانونية ويصبحون بالتالي مخفيين. مع ذلك، أظهرت الاستطلاعات مؤخرا أن معدل تسجيل المواليد في اليمن انخفض من 22% إلى 17% منذ عام 2006، ما يعني أن 83% من الأطفال ليس لديهم شهادات ميلاد. ولمعالجة هذا الأمر، يعمل كل من اليونيسف والاتحاد الأوروبي مع مصلحة الأحوال المدنية على تسجيل أكبر عدد ممكن من الأطفال اليمنيين. الجهود جارية لتسريع تسجيل المواليد بشكل شامل من خلال الإصلاحات القانونية/ وفي مجال السياسات وتعزيز تقديم الخدمات وبناء القدرات ورفع مستوى الوعي. من أحد هذه الأنشطة حملة لتسجيل المواليد بدأت في المخا هذا الأسبوع. تهدف الحملة إلى الوصول إلى الأطفال الأشد ضعفا وتهميشا وحرمانا في محافظة تعز، مع التركيز أولا على ست مديريات لكن الحملة ستمتد لتغطي مديريات أكثر وستبدأ في محافظات أخرى. وفي غضون ثلاثة أيام فقط، مٌنحت شهادات ميلاد لـ 350 فتاة و 200 صبي. ولأن الحملة ستستمر 40 يوماً، فإن عدد كبير من الأطفال ستسنح لهم الفرصة ليكونوا ظاهرين. بدون شهادات الميلاد لا يمتلك الأطفال هوية قانونية وبالتالي يصبحون كالمختفين. يعمل كل من الاتحاد الأوروبي واليونيسف مع الحكومة اليمنية في تعز وفي بقية أنحاء اليمن على تسجيل أكبر عدد ممكن من الأطفال. * نقلا عن موقع الاتحاد الاوروبي