الاطفال يطالبون صناع القرار الى بذل الجهودد لتحقيق واقع افضل للطفولة

الاطفال يطالبون صناع القرار الى بذل الجهودد لتحقيق واقع افضل للطفولة

المخا تهامة - الأربعاء 19 نوفمبر 2014 الساعة 06:09 م

في اطار الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الطفل و مرور 25 عام على توقيعها ، نظمت مؤسسة شوذب للطفولة و التنمية برعاية المجلس الاعلى للأمومة و الطفولة و مكتب التربية و التعليم بأمانة العاصمة فعالية مناهضة العنف في المدارس ( من اجل مدارس خالية من العنف) الفعالية التي اقيمت في قاعة تاج سبأ و بدعم منظمة رعاية الاطفال الدولية اليوم نفذها الاطفال من خلال عدة محاور ، توزعت بين التقديم و الكلمات و ومناهضة العنف بالمسرح ، بالإضافة الي عرض لبنود اتفاقية حقوق الطفل عرضت في المنصة الرئيسية. و قالت الامين العام المدير التنفيذي للمؤسسة مريم ابراهيم ، ان هذا هذه الفكرة هي تجسيدا لحق الاطفال في التعبير عن حقوقهم ، و منحهم مبادرة التخطيط و التنفيذ للفعالية في يومهم ، كون الفعالية تأتي ايضا ضمن مشروع مناهضة العنف ضد الاطفال الذي تعمل عليه المؤسسة منذ سنوات في اوساط طلبة المدارس العاصمة صنعاء ، مشيرة في الوقت ذاته الي ان المؤسسة اعتمدت في السنوات الاخيرة فكرة اشراك الاطفال في التخطيط و الاعداد و تنفيذ برامجهم بأنفسهم خاصة في هذا اليوم كونه يخصهم كيوم تأريخي عالمي في حياتهم ، لضمان و لو جزء من حقوقهم. و لفتت الى اهمية هذا اليوم في حاضر الاطفال و مستقبلهم التي شددت عليه الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل و التي تتميز بالتزام كافة الدولة الموقعة عليها بتنفيذها ،إذ تأتي اغلب بنود الاتفاقية لتؤكد مناهضتها للعنف ضد الاطفال كما لايزال موجودا داخل المدارس في بلادنا رغم صدور قرار وزارة التربية والتعليم بحظره. من جانبها تحدثت مسؤولة الحماية في منظمة رعاية الاطفال الدولية مليان جايا الى دور المنظمة في حماية ورعاية الاطفال من خلال مختلف البرامج و المشاريع و الأنشطة التي يتم تنفيذها مع شركاء المنظمة في اليمن وعلى رأسهم مؤسسة شوذب للطفولة والتنمية التي تقوم ببرامج ومشاريع في هذا الجانب كما نرى اليوم ، مؤكدة على ان حقوق الطفولة في اليمن تطورات كثيرا بفضل توقيع اليمن على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفولة. من جانبها نوهت ممثلة مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة ماجدة الشيبة بدور مؤسسة شوذب في حماية الطفولة وجهودها في الحد من العنف ضد الاطفال في اليمن وتطبيق الاتفاقية الدولية لحمايتهم .. مستعرضة البرامج المشتركة التي يتم تنفيذها بين مكتب التربية والمؤسسات العاملة في مجال الطفولة . وقدمت طالبتان من مؤسسة شوذب كلمة مشتركة تطرقت إلى اهمية تطبيق الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل ومطالبة صناع القرار في اليمن الى بذل المزيد من الجهد لتحقيق واقع افصل للطفولة . وأكدت الكلمة ضرورة العمل على إدراج موازنات خاصة بالطفولة ضمن الموازنة العامة للدولة وتنفيذ برامج حماية الاطفال من العنف داخل المدارس وكذا نشر الوعي بأهمية استخراج شهادات الميلاد. تخلل الحفل الذي يأتي ضمن برنامج الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الطفل فقرات انشادية و مسرحية مناهضة للعنف ضد الاطفال من تأليفهم وتمثيلهم كما قدمت مؤسسة شوذب مجموعة من الهدايا للأطفال إحتفالا وتقديرا لدورهم في هذا اليوم,بالإضافة الي تكريم مكاتب التربية المجلس المحلي في منطقة الحصبة ومدراء ومديرات المدارس الذين يعملون جميعا بالتعاون مع فريق المشروع في المدراس بتختتم الفعالية.