تعز تفتح جبهة جديدة ضد الصحافيين ومحافظها يطالبهم بقاعدة بيانات وسط دعوات بالاعتذار عن إعلانه المخزي
الثلاثاء 13 فبراير 2018 الساعة 17:41

تعز، خاص، نيوزيمن:

تفاجأ الوسط الصحفي في محافظة تعز، ودون سابق إنذار، بطلب مكتب إعلام المحافظة قاعدة بيانات للصحافيين والعاملين في مختلف وسائل الإعلام.

وطالب مكتب إعلام المحافظة ببيانات الصحفيين ومواقع سكنهم والجهات التي يعملون فيها، مرفقة بعقود رسمية، إضافة إلى صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفيد مصادر "نيوزيمن"، أن المحافظ عقد، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً مع قادة الجيش والأمن في المحافظة لتدارس وضع الصحافيين.

ويرى الصحافيون، أن مثل تلك الإجراءات تتعارض مع حرية العمل الصحافي، معربين عن استغرابهم لفتح المحافظة جبهة مع الصحافيين في حين أن جبهات المدنية والمحافظة لم تتحرر بعد من المليشيا الحوثية الإيرانية.

وأكد صحافيون، في تعليقات على منصات التواصل الاجتماعي، أن توجهات المحافظ، الذي لم يمض عليه أكثر من أربعة أيام في مكتبه، مؤشر خطير يهدد مستقبل الحريات الصحفية وإجراءات ذات طابع استخباري لا شأن لها بتنظيم العمل الصحافي.

وقال الصحافي أحمد الزرقة، إن قاعدة البيانات التي طلبها المحافظ "لا تطلبها سوى الأنظمة القمعية والبوليسية". وأضاف: "بداية غير مشجعة وتكشف عن أجندات غير معلنة وأهداف استخباراتية".

وحمّل الزرقة المحافظ أمين محمود، مسؤولية ما قد يتعرض له الصحفيون والإعلاميون في محافظة تعز من مضايقات وملاحقات، داعياً الحكومة ونقابة الصحفيين للوقوف في وجه القيود التي يسعى المحافظ لوضعها أمام الصحفيين في مدينة تعز.

وطالب الزرقة، بالالتفات إلى قضايا مصيرية في المحافظة، وقال "هناك مهام أكبر من ملاحقة الصحفيين والتضييق عليهم في مدينة مازالت تعاني من الإهمال وغياب السلطة المحلية، والاستهداف المستمر لها من قبل مليشيا الحوثي".

ونصحت، سامية الأغبري، عضو نقابة الصحفيين اليمنيين، الصحفيين في تعز إلى عدم تقديم المعلومات التي طلبها مكتب إعلام المحافظة.

ودعا الصحافي، رشاد علي الشرعبي، المحافظ إلى تقديم اعتذار عن إعلانه "المخزي" حد وصفه.

وأضاف: "ليس من أولويات محافظ تعز بعد وصوله بيومين أن يقيد الحريات الصحفية بهذه الطريقة التي تتجاوز الأنظمة والعمل المؤسسي".

وتوقع الشرعبي أن تكون أطراف تحاول أن تضع عداوات وخصومات في وجه المحافظة وأولها مع الإعلاميين الذين يكشفون جرائم المليشيا ويبرزون تضحيات تعز وصمودها.

 
المزيد من نيوز يمن
مقالات
ذكرى 11 فبراير ومجد السلام

» عبد الباري طاهر

صراع الكيبل

» فكري قاسم

في المخا.. مرة أخرى

» نبيل الصوفي

عن شهائد زمام

» المهندس محمد النعيمي

جميع الحقوق محفوظة لموقع نيوز يمن © 2018