اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

عبث الحوثي يغلق المدارس الحكومية في وجه الطلاب

الرئيسية انفو جرافيك الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 - الساعة (12:57) مساءً

صنعاء، نيوزيمن، نجوى إسماعيل:

مازالت المدارس الحكومية في غالبية المناطق الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي، مغلقة ولم تفتح أبوابها أمام الطلاب، رغم مرور ثلاثة أسابيع من بداية العام الدراسي الجديد.

والتزم الكثير من المعلمين والمعلمات منازلهم في محاولة للامتناع عن أداء مهامهم احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم الشهرية منذ عامين ونيف.

في المقابل أفضت ممارسات ميليشيا الحوثي في المؤسسة التعليمية بما فيها حوثنة التعليم والدفع نحو إحلال كوارد متطوعة من الموالين والمناصرين بدلا عن المعلمين والمعلمات المضربين، إلى توقف العملية التعليمية باستثناء المدارس الخاصة والأهلية.

وعلقت شادية، وهي معلمة حكومية على هذا الوضع بالقول، "إن الحوثيين يحاولون تجهيل وإفشال العملية التعليمية، يجبرون أولياء أمور الطلبة لدفع خمسة آلاف ريال عن كل طالب وبشكل مستمر بحجة مساعدتنا، وحقيقة الأمر أن القائمين على المدارس من مدراء ومديرات تابعين لجماعة الحوثي يقومون بتسخير هذه المبالغ لأنشطة الجماعة ومحاولات حوثنة الطلبة والطالبات من خلال إجبارهم للمشاركة في هذه الفعاليات".

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، على حد وصف (لطيفة)، المعلمة بإحدى مدارس الثانوية للبنات بمديرية معين في صنعاء، فقد وصل الحد بالقائمين على هذه المدارس إلى دعوة المشرفين من جماعة الحوثيين إلى المدارس بشكل روتيني ليقوموا بإلقاء المحاضرات عن أهمية التسليم بالولاية لآل البيت وعن أهمية الالتحاق بالجبهات فهذه هي المهمة الدينية الحقيقية التي تقع على شباب الأمة.

وقالت: "إنهم يحاولون تجهيل أبنائنا وبناتنا ليسهل لهم السيطرة على أفكارهم وتوجهاتهم".

وكان الأستاذ الأكاديمي بجامعة ذمار الدكتور عبدالله صلاح قد أطلق تساؤلا عدة حول إيقاف العملية التعليمية في المدارس الحكومية قائلا: "من نخاطب الآن؟ من نناشد؟! حكومة محبس الجن، أم حكومة الجن أنفسهم"؟

وأضاف: "أولادنا خارج المدارس، وليس لدينا قدرة -كمواطنين غير صالحين- على تسجيلهم في المدارس الأهلية". مضيفا: "أيها العاقون لوطنكم، ولأبناء شعبكم، التعليم إلى أين؟!! بل المستقبل إلى أين؟!!

وتابع "لا شك في أنه مستقبل مرعب للغاية، فحاولوا التخفيف من كوارثه ومآسيه بالحفاظ على نسبة -ولو قليلة- من التعليم، حتى لا يستفرد الجهل والتخلف والتطرف والإرهاب بأجيال عدة في المستقبل، وتلحقنا لعناتهم إلى يوم الدين".

ويشكو أبناء المناطق الريفية بالمناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، بأن المدارس الحكومية مغلقة أمام الطلاب والعملية التعليمية متوقفة تماما منذ عامين متتاليين، لافتين إلى أن الحاصل في المدارس هي اختبارات شكلية ونتائج بدون تعليم، وهو أيضاً الحاصل في مدارس المدن الرئيسية".

لماذا يستثني "غريفيث" نصف اليمن من إيمانه العميق بـ"السلام" المستحيل؟

شريحة مهملة جنّبت الاقتصاد اليمني السيناريوهات الأكثر خطورة

موشن جرافيك: خطة تهريب الحرس الثوري الإيراني وعناصر "الحشد" من الحديدة

الإصلاح يعوض فراغ السياسة بـ"السلاح" ويحيّد "العليمي" عن صراع المواسط.. موازين القوى في تعز

في مجلس الأمن الدولي: صواريخ إيران مستمرة إلى الحوثيين وأدلة أممية قاطعة