اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

ارياني في المخا.. تنقَّل بين الجبل والبحر والوادي واستقر في كنف الحرمان

الرئيسية عين على المخا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - الساعة (12:18) مساءً

المخا، نيوزيمن، خاص:

لا يمكن كتابة مادة صحفية عن شخص دون الاقتراب منه ومعرفة دقة تفاصيل حياته، وماذا لو كان ذلك الشخص
فقيراً يعيش وحيداً داخل سرير خشبي حوَّله إلى منزل ينام بداخله ويستظل فيه من هجيرة المخا القائضة.

عبادي علي، مسن أنهكته ظروف العيش البائسة التي بات عليها اليوم لتجبره على البقاء داخل ما يشبه الكوخ الصغير الذي يتيح له إسناد ذلك الجسد المنهك، غير قادر على الحركة، إلا من بضع خطوات تنقله من المكان الذي ينام فيه إلى كرسي متحرك يقف على بُعد خطوتين منه.

يشكو عبادى من آلام حادة في مفصل ركبتيه تمنعه من السير، وعندما كانت المعارك في المخا على أشدها، بقى ذلك المسن شاهداً على قهر الحوثيين واندحارهم من هذه المدينة.

ولهذا المسن حكايته، فقد بدأ صياداً لفترة وجيزة يعمل على قارب خشبي صغير أيام شبابه فكسب منه مالاً ليشتري به سيارة ينقل بها الركاب من المخا وتعز.

خلال ذلك لم يحالفه الحظ كي يتزوج وينجب الأبناء الذين سيرعونه في مثل هذا العمر الذي يناهز السبعين، لكن الأيام مرت كما قدر لها ولم يعد هناك وقت للزواج، ولذا فضل أن يبقى وحيداً، إلا من شاب يعطف عليه ويزوده بالطعام والمال الذي يحتاجه.

يقول عنه عبادي إنه أشبه بابنه، فقد رباه صغيراً، فلم ينس ذلك الجميل ليرد له اليوم بعد أن أحاط به العجز والفقر والحرمان من كل جانب.

يرفض عبادي العودة إلى مسقط رأسه في منطقة اريان بمحافظة إب، لأن ذلك سيكون عيباً، حسب قوله.. فقد غادر بلدته شاباً، ومن الحماقة أن يعود إليها شائباً خائرَ القوى منهكاً وفقيراً لا يملك شيئاً.

ورغم زيارة أبناء إخوانه وإلحاحهم عليه بالعودة إلى أهله، إلا أنه يرفض ذلك ويفضل البقاء هنا بعيداً عن أعين يخشى أن ترمقه بنظرات الفشل والعجز.

وتحت وقع العواطف وتبادل عبارات اللوم فضل أن يتنحى جانباً، ليمكث أسفل ذلك السرير الخشبي الذي سقفه بقطع سميكة من البلاستيك والقماش والكراتين ليحوله إلى منزل ينام بداخله.

يصف ذلك المنزل بالصديق الذي لا يضيق من وجوده بداخله.. وعندما سألناه: هل يقيه من الأمطار؟ 
رد ضاحكاً: "وهل توجد أمطار بالمخا؟!".

يقتنع عبادي بالوضع الذي يعيشه، مكتفياً بما يجود به بعض المحسنين من مال يشتري به بعضاً مما يحتاجه.

الحجرية ومؤامرة البوابير.. الطاهش والحشد وقوات اللواء الرابع مشاه إصلاحي

مسار غريفيث: تطويع الشرعية للحوثيين

المليشيات الحوثية طوقت "الصليف" بمزيد من الإجراءات واستحداثات العزل

بين إقالة خصروف واستقالة سليمان.. من خطف الجيش الوطني؟

تحقيق- استحواذ (عائلي) على التوجيه المعنوي للجيش الوطني: 49 شخصاً و9 عائلات و6,5 مليوناً شهرياً (وثائق)