مطالبات محلية ودولية مستمرة بالضغط على الإنقلابيين للإفراج عن الصحافيين والمعتقلين ‏في سجون المليشيات ‏
السياسية
2017/04/14 الساعة 14:01

 لازالت بيانات الإدانة لحكم الإعدام الذي أصدره الإنقلابيون في اليمن الأربعاء الماضي ضد ‏الصحفي اليمني يحي عبد الرقيب الجبيحي تتوالى مستنكرة بشدة الإجراءات التي تقدم عليها ‏المليشيات والتي تتعارض مع القوانين الدولية والإنسانية والقيم الدينية.‏

وفي هذا الشأن دعت وزارة حقوق الإنسان مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمات ‏الامم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى إلى إدانة الجريمة  والضغط على الميليشيا للافراج ‏عن كافة المختطفين تعسفا والمخفيين قسرا والعمل على اتخاذ اجراءات رادعة ضد الميليشيا.‏

من جهتها دانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة إيسيسكو حكم الإعدام مشيرة إلى ‏أنه صدر من محكمة غير شرعية تابعة للمتمردين الحوثيين.‏

وقالت الإيسيسكو في بيان لها إن هذا  الحكم الجائر من محكمة غير شرعية تابعة لميليشيا ‏طائفية متمردة، هو انتهاك للقانون الدولي  واعتداء سافر على حقوق الإنسان يجب على ‏المجتمع الدولي إدانته، والعمل على وقفه بكل السبل الممكنة.‏

وطالبت الإيسيسكو بإطلاق سراح الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي وجميع الصحفيين ‏الذين تعتقلهم الميليشيا الطائفية الخارجة عن القانون والشرعية.‏

_PRINT_FROM Email: [email protected] www.newsyemen.net