مراسلون بلا حدود تؤكد أن حياة الصحفيين اليمنيين المعتقلين لدى الإنقلابيين معرضة للخطر
السياسية
2017/04/14 الساعة 14:02

 أكدت منظمة مراسلون بلا حدود  أن الصحفيين اليمنيين باتوا يجدون أنفسهم عرضة لأعمال ‏العنف من مختلف أطراف الصراع الدائر في البلاد.‏

وأشارت المنظمة في بيان اليوم أن الصحافيين في اليمن يسقطون ضحايا أو يختطفون أو ‏يلقون مصرعهم في ظروف غامضة كما هو حال الصحفي الاستقصائي محمد العبسي والذي ‏مات بسبب سم قاتل في أواخر ديسمبر من العام الفين وستة عشر.‏

وفيما يتعلق بشأن الصحفي توفيق المنصوري المخرج الفني السابق في صحيفة المصدر أشار ‏البيان إلى أن أقارب توفيق يُمنعون من زيارته ومكالمته هاتفياً منذ أكثر من أسبوعين  وسط ‏الاعتقاد بأن حياته معرضة للخطر بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل حاد داخل المعتقل. ‏وأضاف البيان أن المنصوري محتجز في حبس انفرادي منذ أسابيع حيث يتعرض مع رفاقه ‏لشتى أنواع التعذيب بما في ذلك الأقطاب الكهربائية.‏

وتطرق البيان الحالة الصحية للصحفي عبدالخالق عمران الذي يعاني من آلام حادة في العمود ‏الفقري عقب أعمال التعذيب التي تعرض لها وأصبح مهدداً بالشلل   مشيرا إلى وجود ‏معلومات حول الوضع الصحي المقلق الذي يعيشه عدد من الصحفيين المعتقلين منهم عصام ‏بلغيث  وأكرم الوليدي وصلاح القاعدي.‏

_PRINT_FROM Email: [email protected] www.newsyemen.net