السيول تخلف أضرار مادية بحضرموت وتهدد منازل شبام التاريخية

@ سيئون، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-07-21 11:31:29

هطلت على مدن وقرى وادي وصحراء حضرموت أمطار رعديه غزيرة من عصر الاثنين وحتى مساء ذات اليوم في أوقات متفرقة.

وخلف هطول الأمطار وسيلان المياه في الأودية ومجاري السيول والطرقات في معظم المناطق أضرار مادية في مركبات المواطنين وتشقق بعض المنازل وتضرر عدد من المقرات الحكومية. 

وأغرقت شوارع مدينة سيئون مركز محافظة حضرموت ومجاري السيول بالمياه وقطعت الطريق على معظم المسافرين والمواطنين من التنقل والوصول الى منازلهم، إضافة لدخول المياه لبعض المنازل المحيطة بالجبال نتيجة لأعمال حفريات سابقه غيرت مجرى مرور السيل من قبل المقاولين المنفذين للبناء، علاوة على اعتراض حافلات وشاحنات وطقم تابع للمنطقة الأولى الطريق في شارع الجزائر أكبر شوارع المدينة وتعطلها لحظة مرورهم في المجرى وجرف السيول لها. 

في حين، حذر مواطنين آخرين الواقعين على مجاري السيول من خطر سيل عارم قادم لنحوهم بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء بأحياء مريمة وشحوح وبجوار مطار سيئون بعد تغيير طريق مجرى مرور السيل من قوه دفع المياه. 

 وفي مدينة شبام التاريخية، أدت مياه الأمطار الى انهيار جزئي في الطرقات الداخلية وتضرر منازل المواطنين القديمة وجرف مياه السيول الشارع الرئيسي القديم مع انهيار أرضية الشارع المرصعة بالحجارة، إضافة لتشقق أسقف بعض المنازل وجرف عدد من السيارات. 

وبحسب الصحفي "علوي بن سميط" في بلاغ صحفي، فإن ما يقارب الـ40 منزلاً تضررت أسطحه وأبنيته وتسربت مياه الأمطار الى داخلها، مناشداً بالتدخل العاجل من السلطة المحلية والهيئة العامة للمدن التاريخية لترميم المدينة حتى لا تتفاقم المعاناة وتنهار أقدم مدينة تاريخيه في البلاد. 

الى ذلك، ناشد مواطنين الحكومة والسلطة المحلية بالوادي والصحراء بضرورة وضع خطة مدروسة لتصريف مياه الامطار حتى لا تتكرر المأساة وتعمل على قطع الخطوط الرئيسية والعمل على إيقاف البناء العشوائي وسط مجاري السيول وتهيئتها وإزالة العوائق حتى لا يصبح الضرر أكبر. 

هذا وأصبحت بعض المناطق كمدن عائمة تحت الماء بحسب وصف المواطنين فيها بعد الوضع الذي آلت اليه جراء تجدد سقوط الامطار الغزيرة التي بلغت أكثر من 50 ملي متر وبشكل يفوق المعدل السنوي، علاوة على عزلة بعض المناطق بعد انقطاع خطوط المواصلات والاتصالات والانترنت والكهرباء بسبب ارتفاع منسوب المياه في مجاري السيول لأكثر من ثلاثة أمتار. 

يذكر أنه وحتى اللحظة لم تسجل أي أضرار بشرية في عموم المديريات غير تسجيل عدداً من الأضرار المادية في الشوارع والطرقات الرئيسية والمباني الحكومية والخاصة نتيجة تدفق السيول والامطار الغزيرة. 

في السياق، حذر خبراء الطقس والأرصاد من استمرارية تقلبات الأجواء الممطرة حتى مساء الأربعاء القادم، مشدده على المواطنين ومالكي المركبات والمزارعين ومربي النحل الى ضرورة أخذ الحيطة والحذر.