ماجد زايد

ماجد زايد

تابعنى على

يموتون من الانتظار والكذب والسراب.. هل من منقذ؟

السبت 05 مارس 2022 الساعة 06:19 م

الناس يتقاتلون في الشوارع على قطرة من البترول والديزل، يموتون من الانتظار والكذب والسراب.

 لا وسائل نقل، ولا طلاب جامعات ومدارس وعمال يمتلكون مضاعفة أجور الباصات.

 الحياة شبه واقفة، والشوارع صارت ميتة، الغاز ارتفع سعره في الحارات لستة آلاف ريال، كتسعيرة جديدة ومرتفعة وبدون أسباب.

ومع هذا لا يوجد غاز، وسيارات المنتظرين للبترول بلغت عشرات الكيلوهات، والسوق السوداء صارت مرعبة وجنونية، ومحطات الكهرباء دبلت أسعار الكيلو لقرابة 500 ريال، والمواد الغذائية ترتفع وترتفع.

 وأمام هذا كله لا  أحد يفعل شيئا، ولا جهات رسمية تتحدث، لأننا وببساطة مجرد هامش وحياتنا زائدة دودية. 

نحن بحاجة لحكومة ترعى مصالحنا كمواطنين، حكومة لتخبرنا ماذا يجري وماذا يحدث وماذا سنفعل وكيف سنتدبر أمورنا.. أليس هذا من حقنا في أدنى مستويات البشرية؟!

*   *   *

كلما كتبنا شيئًا عن ضيق حياتنا هنا، يدخلون علينا من الضفة الأخرى للوطن ومن الخارج ليسخروا منا بعبارات تشفٍ وسعادة ووعيد، أي نوع من البشر هؤلاء؟!

وأي أخلاق في نفوس هؤلاء؟!

لقد سئمنا حقًا منهم جميعًا، وتبًا، كلمة لم تعد تكفي أبدًا.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك