حسين الوادعي

حسين الوادعي

تابعنى على

الزكاة الحوثية.. النهب الحلال!

الخميس 17 مارس 2022 الساعة 06:16 م

تسعى الميليشا الحوثية إلى حصر مسؤولياتها نحو المواطنين المختطفين تحت سيطرتها في بوابة واحدة فقط هي بوابة الزكاة!

تتخلى عن مسؤولياتها في دفع المرتبات وتمويل الصحة والتعليم والخدمات الأساسية، وتبالغ في الجبايات والإتاوات حتى تدفع الغالبية العظمى تحت حافة الفقر، ثم تتقدم بعد ذلك لتتعامل معهم كمستحقين للزكاة.

في الأسابيع الأخيرة أخفت المشتقات النفطية المتوفرة حتى توقفت حركة المواصلات العامة والخاصة، ثم تقدمت بفكرة توفير مواصلات مجانية للفقراء من هيئة الزكاة. 

وبدلا من أن يركب المواطن المواصلات من ماله الخاص وبكرامته، يجبرونه على تجرع الذل بالمواصلات الخيرية.

تحقق له هذه السياسة هدفين: نزع صفة المواطنة عن الأغلبية ووضعهم في خانة "الرعية"، وترسيخ التقسيم الطبقي الحاد لليمنيين إلى أقلية ميسورة وأغلبية معسرة ليتوافق مع التقسيم العنصري للمجتمع إلى نخبة "آل البيت"، وعامة "الأنصار" التابعين لهم على المستوى الروحي والزمني!

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك.