أحمد محمود النويهي

أحمد محمود النويهي

تابعنى على

ثرثرة على ساحل الشفق

الثلاثاء 28 يونيو 2022 الساعة 06:16 م

يقيم هناك حيث تغرب لتشرق مرة أخرى دواخل الروح المسافر خارطة الرفات بحثاً عن رفاه.!! 

بين الخرائب، يهيم بلا بوصلة كما لو يصعد ويتصعد منازل القمر يسأل السحب ما الذي تخفيه خلفها التخوم؟

هل كانت حضارة ضاربة أطناب التاريخ أم عابرين؟

هل كانت الدولة ديدن ملوك البحر؟

هل كانت الدولة هدفاً سامياً لسكان "العربية السعيدة" أم كانوا قبائل عابرين؟

يفتش الأصداف على سواحل الليل، يتأمل الضوء الشارد في الأفق البعيد يلالي، يمول، يغني، يغرد بانتظار الحبيبة تشرق من بعيد.!

يبكي كما لو يغني، يثرثر لصديقه الصاعدين محارات اليقين عن الإرهاقات التي حصداها طوال المسافات المترامية بين أكثر من مدينة، وصلا بمدينة الغد التي تستلقي على خارطة الشفق بهذا السطوع كواجهة بحرية للبلاد العصية التي تقاوم لتحضر بين هاويتين.!

"عاد أيلول غرة في جبين الدهر 

تزهو به السنين مضاء 

عثرت خلفه المطامع صرعى 

وتجارت أمامه الأشلاء

نعم ما أنجبت لنا بنت كرب 

توأمان أيلولنا واللواء 

وأطل التاريخ من شرفة الدنيا 

ابتهاجا بنا ودوى دعاء 

عاد أيلول كالصباح جديدا

سحقت في طريقه الظلماءُ

يبعث الروح في الوجود ويسري 

في دمانا كما يدب الشفاء

ينشر الحب والسلام ويبني

نعم بانٍ لنا ونعم البناء

ردديها اجيالنا ردديها..

للبلاد البقاء"

وهذا نشيج الروح أناشيد السنا والبهاء والانتماء والسماء كان قد دونه الصاعدون من محارق التاريخ يوم دوى سبتمبر ثورة غيرت وجه البلاد لتخضر مشاتل الجمهورية وقد ارتوت شجرة الحرية تحت "مقصلة السلالية" التي طوتها مدافع تنظيم الضباط الأحرار صبيحة 26 سبتمبر الخالدة.

"اتدرين يا شمس ماذا جرى؟ سلبنا الدجى فجره المختبي". 

هذا الروح الساري مع الكوكب السيار يمخر عباب البر، البحر يجوب السهول والجبال يتخطى المصاعب يركض بكل الشوق يتصل بسواحل الشفق ملء قلبه شجن والشوق اكسير، يخبط التيه بحثاً عن وطن تقاسمه تحاصص ترابه والهواء أمراء الحرب.

يرغي كما لو عاود الثرثرة وقد افترش الرمل عند البحرين "العربي - الأحمر".

 "الباب" عند ضفتي المضيق الذي يتسع ليعبر العالم بينما تضيق بنا كل الجغرافيا "باب المندب".

هذا الممر المائي الدولي الذي تعبره يومياً تجارة العالمين القدماء وما بعد الحداثيين لا يزال يفرد ضفتيه يستقبل العابرين بكل الزهو والسرور يومض الفنار عندها "بروم _ لاند_ ميون"..

جزيرة الملوك والحاكم للمضيق تقدس في ملكوته والحمد لحسنه والبهاء لهذا السطوع.

يعبر النفط والماس والآس والتبغ والخمر والتمر والقمح والعطور والنرجس، الكتان واللبان والبن، والصوف ومشتقات النفط ومنتجات مصانع الشرق أقصى الصين التي تصدر الرقميات وعرائس العيد ومستلزمات "ليلة الدخلة".

تصدر مصانع اليابان عبر البحار الكثير من البوابير والآليات وعدداً من أجهزة الرصد الزلزالي وقد جرمت وحرمت عليها قوانين المنتصر بعد حربين عالمية صناعة السلاح.!

يعبر القمح القادم من أوكرانيا والنفط العربي ذو الجودة العالية، والنفط الفارسي الرخيص والرديئ والكاتيوشا المقصطرة بدواليب الكلسونات الوردية، عصابات القرصنة والتهريب تنشط هنا وجماعات الإرهاب.!!

يتضوع البخور على ساحل البحور يفوح البن ينشد البحارة مع الأمواج أناشيد السماء، تتموسق الأضواء، تشطح الراية أعالي البحار، يضبط القبطان ساعة القيادة، يميل قليلا إلى اليسار نحوها محطة تموين البواخر العالمية "التواهي" ليتوقف هناك على "رصيف السياح" عند بحرها العاصف بالشوق والعشق" عدن - درة التاج" تتزود البواخر بالتموين اللازم لتواصل الرحلة نحوها بحار الدنى وصلا بالليل والنهار تمخر عباب البحر تبعث السفن العملاقة للشطوط الدهشة والبحر المختلف وقد التقط البحارة تصاوير كثاراً لمحطة عاش كبحار في البحرية الأمريكية وربما البريطانية وربما الكويتية وربما السعودية والأكيد يعبر هناك بحارة من كل الجنسيات.

ربما كان البرتغاليون بسفنهم العاتية شديدة القبطنة والكبتنة قد سجلوا حضورا باكرا تحدث عنهم صاحب الترجمة تقدس حرفه الشاعر الممطر الراحل الرفيق مطهر بن علي الإرياني في ملحمته التاريخية الرائعة (الباله)

"وابحرت في مركب أجريك أعور حازق الكبتنة وعشت في البحر عامل خمستعشر سنة وسود الفحم جلدي مثلما المدخنة".

عاش اليمني كقصيدة عمودية حين انثنت انشطرت لشطرين حتى كان صاحب المزاج الوطني، يقرأ في سورة التكوين يفتش في أوراق التاريخ، يستدعي التلال والجبال، يركض السهل والسوائل المرتفعات والسواحل عند مستوى سطح البحر اندلعت قصيدة حداثية نثرها الرفيق الذي انبثق من رحم المحار "تاج النهار ويعكسه جبينك"

عاود الجمال السير وخلفه "القافلة" يشق المسير نحوها "مدينة الغد" 

غير مكترثين بالذي كان وما سيكون، كان الرفيق عندها "قلعة صيرة" يتلو بيان الاستقلال الناجز..

ما الذي حدث؟

التلاميذ الصاعدين من رحم المحار انبثقوا يعلنون على الدنيا عيد الاستقلال 30 نوفمبر المجيد.

روافد على طريق القافلة، نهر يتدفق إلى جواره البحر.

توأمان صار الملح والسكر شقيقين.. (الابيضان) القاتل الصامت.!!!

سبتمبر.. أكتوبر.. نوفمبر.

طوى سبتمبر العشق السلالية إلى غير رجعة.

"الله الله يا أكتوبر 

الله على نورك في بلدنا 

وهتفنا لما تحررنا 

يا سلام على نورك في بلدنا".

القافلة لم تزل تواصل الوثبة، تركض الخارطة شمالها والجنوب شرقها والغروب، شفق السواحل وساحل لا ينتهي ولا يمكن للموج أن ينكسر أو يرتد لكنه البحر مد وجزر.

القافلة تحتشد، يتزاحم الرجال وخلفهم شعب عظيم صاحب البن والماركة والعلامة الحصرية "موكا".

القافلة وأي قافلة هذه التي لا تخشى قراصنة الليل؟

على الشطوط التي تجوبها سفن البرتغال والانجليز والأحباش والفرس والرومان والعثمانيون الجدد.

 هذه القافلة تنشد الفجر شوقاً:

"ياقافلة بين أم سهول وأم جبال الله معش حامي وحارس"

 وهذه الملحمة كتبها الرفيق بخط المسند أثناء أحداث "أغسطس الأسود".

وجه فيها دعوة لرفاق السلاح وقف الاقتتال ورص الصفوف ومواصلة السير نحوها مدينة ومدنية الثورة والجمهورية الخالدة.

كتبها بحبر دمه بخط المسند الذي عاش "مطهر" الصاعدين من رحم النهار يؤلف الحكاية ويتألفها كما لو ينقطع عن ما حوله ليعود وقد اتصل بملوك حميَر والتبابعة الأولين.

طاف بقافلته النواحي والجهات، اختطت القافلة طريقا فاح عبقه وسط التلال تصعد الجبال سطع الفنار "تاج _النهار"

يا أرض نشوان يا تاريخ شعبي المجيد..

عاود المغني يلالي فكان المذيع هذه اللحظة د. عبدالعزيز المقالح وقد عاد من القاهرة أيام المد التحرري لينشد للسماء عبر أثير إذاعة صنعاء يبث بلا نهاية سقفها سدرة المشتهى على كل الثرى والتراب.

"أنا من بلاد القات مأساتي تضج بها الحقب 

لا عطر لا بترول وليس معي ذهب

إن دندن المواااال في الاغوار يقتلني الطرب

ويشدني نآي الحقول إن ناح القصب

ما زلت استحم في مياه البحر واشرب في القرب

وسفينة الصحراء قافلتي وقصري من خشب".

على الاتجاه الآخر كانت إذاعة عدن من التواهي تبث ذات الأغنية: 

"أنا فدى صنعاء فدى بلادي فدى السلال حرر بلادي من الحسن والبدر، صوت المذيع بكر ينادي"

دوت الدنيا ولم تقعد.. التواهي حيث ينتصب الجندي المجهول وقد كتب صدره عبارة خالدة بخط المسند:

"كنتم الطليعة وستظلون رمزاً لنضالات الشعب اليمني"

الخالدون من انتصبوا يسار المعبد يصلون لهذا السطوع والبهاء والمجد والخلود..

وما زالت القافلة تمخر طريق الحرية بين أم سهول وأم جبال تشتت البؤس تنثر الفرح تبشر أرض نشوان وأسعد الكامل بقادم الأيام التي لم نعش كما يقول الشاعر ناظم حكمت..

وهذا الثائر الشاعر رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين نبي الثورة اللواء يوسف الشحاري الصوفي الأصيل المولود على ساحل الشفق يتصل بتنظيم الضباط الأحرار في بداية تشكله ليتشكل ورفاقه ضمن الإطار الجامع للمجتمع والوطنية العصماء هنا كانت تتبلور تنبثق من خلال هؤلاء الصاعدين تياك (اليمن _ الطبيعية)

 "جددوا في فم الذبالة غاز قبل يطبق الظلام العتيد

جودوا بانفسكم للحق واتحدوا".

غنى الرفيع المرهف لطفي جعفر أمان بلكنة ولهجة عدن الرخيمة ولغتها الجزلة والفصيحة:  

"اقفزي من قمة الطود لأعلى الشهب

يا بلادي يا نداء هادرا يعصف بي..

يا لأوراس سلا ظنكي في ليبيا والمغرب

يا لنهر النيل يروي كل قلب عربي..

حمل مرشد الثورة والاستقلال العظيم محمد مرشد ناجي عوده في مواقع القتال جنباً إلى جنب مع الفدائي الأول قائد جبهة عدن..

وكانت عدن يومها ترزح تحت شعارات تطفح بالعنصرية والمناطقية زرعها الاستعمار البريطاني الذي يبسط نفوذه على "مركز متحضر وأطراف متناحرة" وهذه سياسة المستعمر الذي أرسى سياسة "فرق تسد" ليستمر في استثمار الميناء والفنار والإنسان، بريطانيا العظمى كما يصفها المؤرخون ما زالت إلى اللحظة "قلم_اليمن" لدى مجلس الأمن الدولي الذي وضع البلاد برمتها تحت الفصل السابع منذ العام 2011 بناء على توصيات المبعوث الأممي الخاص بالأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن المغربي جمال بنعمر.

أفضت مارثونات أجراها المبعوث الأول لمجلس الأمن لقرارات أممية متتالية.. إذ كانت المهمة الأولى دعم وإسناد الانتقال السياسي السلس للسلطة الذي تضمنته "المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة" والتي وقعها الرئيس الأسبق علي صالح مساء 23/11/2011، ليذهب الوضع داخليا لانتقال غير ما ذهبت إليه المبادرة وقرارات مجلس الأمن.

إذ تسللت مليشيا الحوثي لتداهم بل تجتاح المدن حتى وصلت العاصمة السياسية صنعاء ليعود جمال بنعمر في زيارته التي حملت الرقم (33)، جاء حاملا ما أسماه "اتفاق السلم والشراكة" ليوقع الفرقاء والحلفاء والشركاء على اتفاق ذهبت بعد حبره البلاد ولم تعد حتى اللحظة.!!

دشن الحوثيون البند الأول لاتفاق السلم والشراكة.. نقل الآليات العسكرية إلى مركز النفوذ الخاص بزعيم الجماعة..

آرتال من المدرعات الثقيلة تغادر صنعاء إلى صعدة بقرار "السيد" الذي أصبح الحاكم الأعلى بحسب مخرجات اللقاء السري الذي عقده مبعوث الأمن الدولي مع "سيد الكهف".

كانت قيادات عسكرية لمليشيا الحوثيين تقرر استعراض عضلاتها على حدود الشقيقة الكبرى "كعبة _ ارامكو".

تتصاعد الأوضاع لتنزلق المليشيا لإنتاج حرب تشرعن من خلالها اجتياح البلاد شرقها والجنوب..

وصلت عدن منتصف ليل العاصفة وربما كان الرئيس السابق عبدربه منصور هادي قد أطلق نداء استغاثة عبر وزير خارجيته للجامعة العربية والمملكة بوجه خاص يطلب التدخل عسكريا لمواجهة مخاطر اجتياح إيران بواسطة مليشياتها العاصمة المؤقتة عدن التي وصلها صبيحة 21 فبراير 2015 ليعلن من "معاشيق" أن كل الاتفاقيات التي وقعت بعد اجتياح مليشيا الحوثيين للعاصمة صنعاء لاغية ولا أساس لها غير أنها جاءت تحت تأثير انقلاب عسكري قوض مؤسسات الدولة وهدد السلم الاجتماعي والجوار الجغرافي للجمهورية.. وهدد سلامة الملاحة الدولية في البحرين الأحمر والعربي.

عاصفة الحزم 26 مارس 2015 وإلى اللحظة لا تزال الخارطة برمتها والجوار يشهدان حربا مفتوحة.

بين زمنين لا تزال اليمن الطبيعية كما يؤكد التاريخ أنها عصية وعتية وشاهقة ولا تقبل الترويض وكما يؤكد الآثر القرآني أنها أرض الجنتين ولا غير رغم كل البؤس الذي تصدره نوافذ المنظمات العاملة في مجالات الرصد الحقوقي والإغاثي وفي مجالات رصد تكاثف جماعات الإرهاب المنظمة والمنتظمة في شكل وأشكال تأخذ أكثر من إطار وتوجه ومكان وزمان لتواصل التموضع والتموقع بين السطور، والصدور كما لو تفخخ العقول قبل الحقول.

عاود المغني يعصف بالتاج الملكي بعد أن زارت الملكة عدن وصلت "بروم_لاند"

لتؤكد للعالمين بكل الجلاء أن شمس التاج الذي نصبته على المضيق لن تغرب.!!

شعب ثار اليوم جدد ما غبر_ كان المرشدي قد غناها صبيحة ثورة 26 سبتمبر العشق ليرتد صدى البيان الثائر عند شطوطها عدن الباسلة.

"برع يا استعمار برع 

من أرض الأحرار برع 

برع والا الليلة يكويك التيار

تيار الحرية.. تيار القومية"

كانت السطور كتوطئة ومقدمة وبداية بلا نهايات لثرثرة تمتد حتى سدرة المشتهى عنها تلك الفيض السنا أرضنا والسموات المنى والأمنيات أرضنا الشاسعة بلا حدود إرثنا الزاخرة بالحلم والموعد الذي لا يزال يرشف بعينيها الحبيبة قصيدة نثر تعزفها الأغنيات.