أحمد القرشيأحمد القرشي

سدرا

مقالات

2018-06-14 17:06:26

لفتة إنسانية عظيمة إلى حال الطفلة "سدرا" التي تعاني من مرض يستلزم زراعة كبد في الهند.
تجسدت بشكل كثيف في حلقة الليلة الماضية من برنامج "اتحداك في نص ساعة" الذي يقدمه الإعلامي سفيان المطحني على قناة السعيدة. 
تجسدت في الحلقة:
إنسانية المذيع الذي أعاد النظر في سياسة الحلقة بتمديد وقتها وإلغاء الكثير من شروط ومعايير المسابقة. 
إنسانية المتسابق الذي ورغم ظروفه السيئة دفع قيمة الجائزة كاملة إلى والد الطفلة سدرا. 
إنسانية الجمهور الذي كان يشتري السلعة بضعف قيمتها حينما علم أن ريعها ذاهب إلى طفلة مريضة.
إنسانية القناة التي عودتنا دائما على مواقفها النبيلة تجاه الوطن والمواطن. 
فشكراً لليمن التي أنجبت هؤلاء وأمثالهم. 
يحق لنا أن نفخر بإنسانيتنا. أن نفخر بقدرتنا على الإبداع والتميز رغم ظروفنا البالغة السوء.
تساءلت وأنا أشاهد الحلقة: لو أن مبالغ المسابقات الهائلة التي تنفقها بعض القنوات العربية على تفاهات ومقالب هبلى ليس لها هدف ولا غاية. لو أن تلك المبالغ والإمكانات تم توجيهها إلى معالجة مشكلات اجتماعية وإنسانية كبرنامج الزميل المطحني وقبله فارس الإعلام اليمني صاحب فرسان الميدان الأستاذ يحيى علاو، رضوان الله عليه، وغيرهما كثير. كم كانت تلك الأموال ستفك من أزمات وتقيم من مشاريع أسرية وتعالج مرضى وتسهم في لمّ الكثير من الأسى وحماية الكثير من الأعراض المسفوحة على قارعة الفاقة والجوع.
أتمنى من الإخوة في فضائية السعيدة إعادة بث الحلقة وإرسال رابطها إلى أكثر من رجل أعمال لإنقاذ حياة سدرا وتفريج كربة والديها.

-->