صلاح السقلدي

صلاح السقلدي

تابعنى على

العطاس.. رجُـــل الدولة الداهية

الجمعة 06 سبتمبر 2019 الساعة 04:27 م

طرحتُ قبل أيام تساؤلات -استنكارية- عن صمت قيادات جنوبية موجودة بالرياض وتشغل مناصب -مستشاريّ رئيس جمهورية- ومنهم المهندس حيدر العطاس، الصامتين في هذه الظروف والتحديات الكبيرة التي يتعرض لها الجنوب وقضيته الوطنية، وفي وقت حشدَ ويحشد فيه الشمال بكل قواه المدنية والحزبية والقبلية والعسكرية على اختلافاتها العميقة قضها وقضيضها بوجه الجنوب.

وها هو اليوم أحد المستشارين: "المهندس حيدر أبوبكر العطاس" يطلُّ علينا بتصريح أقل ما يُــقال عنه بأنه شجاع وجريئ، وأتى في الوقت المناسب، هذا الوقت الذي يتعرض فيه الجنوب كما قال العطاس مستغرباً لمؤامرات وتحشيد عسكري، يتقدمها حزب الإصلاح -بحسب العطاس-. الذي قال في أحد فقرات البيان: (أعبر عن شديد الأسف لانجرار بعض القوى الشمالية مع حزب الإصلاح لمهاجمة أراضي الجنوب الذي أراد شعبنا أن يحررها من بقايا الإرهاب).

نأمل أن نرى بقية القيادات في الرياض بذات الموقف الذي ظهر به اليوم المهندس العطاس، كما نأمل من المهندس حيدر العطاس أن يثبت على موقفه هذا وألّا يخــيّـــب ظننا كما فعل مرات كثيرة بالسابق.

فبهذا التصريح الصريح والواضح عاد لنا المهندس حيدر العطاس أكثر ألقاً ووضوحاً بعد تغريبة طويلة من الانكفاء والتذبذب بل والتهيّــب من المحيط الإقليمي، عاد لنا رجُـــل الدولة الداهية الذي عرفناه منذ عقود من الزمن، والعود أحمدُ.

* من صفحة الكاتب على (الفيسبوك)