الموجز

صلاح السقلديصلاح السقلدي

الوعي الاجتماعي صخرة تتكسر عليها أمواج التآمر

مقالات

2019-10-13 16:45:24

 

دائماً ما نؤكد أن أي تصرفات فوضوية همجية يقوم بها شخص أو أشخاص بأية محافظة يجب ألّا تُـــقيد باسم منطقتهم، فهؤلاء لا يمثلون مناطقهم ولا تتشرف هي بأفعالهم.

ولهذا فهم لا يمثلون سوى أنفسهم أو الجهة التي تقف خلفهم وتمولهم وتوعز لهم القيام بأفعالهم.

ومن يروج لغير هذا فهو يضمر في نفسه الأمّـــارة بالسوء شيئاً غير سوي تجاه الجميع بمن فهم هؤلاء الأدوات.

وما جرى بالأيام الماضية بأبين من تقطعات ضد أبناء مناطق جنوبية بعينها لا ينفصل عن التوصيف الذي أشرنا إليه لتونا وهي العملية التي وجدت استهجانا شديدا من كل المحافظات وأولها محافظة أبين – وهذا الاستهجان سمعته شخصياً من كل من وجدتهم-.

فهؤلاء المتقطعون -على قلتهم- لا يمثلون أية محافظة حتى وإن زعموا ذلك وسوّقت لهم جهات خبيثة بل يمثلون أنفسهم والجهة التي تقف خلفهم، وهي جهة سياسية وحزبية لا تخطئها عين، ولا تضل عن إدراك المغزى منها بهذا الوقت بصيرة عاقل.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->