عبدالستار سيف الشميريعبدالستار سيف الشميري

"وجع" أسئلة الحرب؟

مقالات

2020-01-15 10:22:25

وجع والسلام...

وجع يتدفق كالموج

حين يراكم نيرانه باضطرام

إلى أين نمضي

وكل الدروب وكل الشعاب

استحالت حطام؟

وكيف نقاوم 

مد الجماعات تلك التي أرهقتنا

بإرهابها والظلام؟

وكيف لنا أن نلملم

أشتاتنا من جديد؟ وقد مزقونا

عيال الحرام

وكيف لنا أن نعيد فضاء التغني

بحب البلاد؟ وأين هي رددي

في زوايا الكلام؟

وأين؟ (لنا النصر)

(يا بن السعيدة، 

ويزهو انتسابا)

 ونحيا كرام

وهل يفلح الشعر والنثر 

والنقد واللعن والشتم

والنشر والاتهام؟

وكيف نؤسس بهجتنا

من جديد؟

وكيف تنسنس أشواقنا والغرام؟

ما الذي يصنع النصر، 

أو يوقف الحرب، أو ينثر الورد

فوق دروب السلام؟

وليس لدينا من الجن والإنس 

من يسند العضد أو من سيقضي

على شفرة الانقسام

وكيف لنا وقف

هذا الضجيج المدوي

وفك اشتباك الزحام؟

ومن أين نبدأها

رحلة الاحتواء، لنوقظ شعب ترى

أم بلعن الظلام؟

لماذا هي الحرب لا تنتهي 

بأوطاننا؟

 من يفسر ألغازها

ويسهب في الشرح والاهتمام؟

وكيف لنا الاعتذار

لمن رحلوا  مجبرين 

وغابوا وذابوا ومروا مرور الكرام؟

وثوراتنا العربية كيف تؤول

إلى واقع من سراب

 وسيل من الدم والاختصام؟

ومن سلب الشمس

 هذا الضياء بأوطاننا

وجفف منا رحيق الكلام؟

سنون توالت ونحن نردد

نفس المواويل نفس الزوامل

نفس المعارك ونجتر 

مأساتنا والرزام.

مضى ألف عام ونحن  

نحاول كيما نكون ولكننا

لا نكون سوى

فيلق الانهزام

ألسنا نساق إلى 

الخلف مثل قطيع

 بسوط الإمام؟

من ترى سيحررنا من تشرذمنا

والشتات المقدس والاختصام؟

ربما لا مجيب.. سوى أنه

هكذا ربما 

وجع والسلام....

من سيثقب فلك البحار

ويبني الجدار

ويقتل في كهف مران ذاك الغلام؟

-->