نبيل الصوفينبيل الصوفي

اليمن... ولعنة اللجنة الخاصة

مقالات

2020-02-14 21:19:21

 سقطت نهم والسعودية مشغولة بمعاشيق.

 دولة تغذِّي الرفض ضدها، لأن مراكز قواها المسئولة عن اليمن ستخسر مصالحها إذا تصالح اليمنيون بينهم وتصالحوا مع القيادة السعودية.

 اللجنة الخاصة تحافظ على نفوذها وميزانيتها، فالحَجَر من جيب الأمير والدم من رأس اليمني.

 بعد ديسمبر 2017 خرج من صنعاء إلى الرياض كل من: علي صالح الأحمر، ومحمد القوسي، وفضل القوسي، وعبدالسلام جابر وزير إعلام صنعاء.

 ‏الأخير تهجموا عليه، والأول عملوا له قراراً يقود ما أسموه الحرس الجمهوري.
 ‏وقد الجميع الآن عاطلون عن العمل..

 ‏لسنا ضد الرياض.. ولكن ضد التعويل عليها.. الزعيم كان أخبر.

 يحتاج الجنوب اليوم إلى مخاطبة الشماليين المواطنين المعذبين من مراكز قواهم..

 ‏الشمال مخطوف ضد نفسه، يهينه الحوثي ويعبث به طلاب السُّلطة..

 ‏لن يتحالف مع الجنوب إلا الناس العاديون، أما سياسيون فلن يكون معكم أحد..

 أما دولة الوحدة فلم تعد سوى أكاذيب عند من انفصلت عنهم صنعاء أو انفصلوا عنها.

 ‏المواطن البسيط أصبح يعاني من الانتقال بين شارعين في قلب الشمال.

 ‏طارق وسالم في تعز ومنفصلين حد الحرب.
‏الانفصالات داخل الجماعة الواحدة شمالاً وجنوباً.
 ‏نحن بحاجة لنواة جديدة لحركة وطنية لا تعيش الماضي لا شمالاً ولا جنوباً.

-->