منصور السروريمنصور السروري

عن الحمادي.. بلغ شأوك أنك ستمكث حاضراً رغم الغياب

مقالات

2020-04-01 17:20:11

لا أحد يشبهك.

***
قبل نصف ساعة شفت صورة للقائد بمدينة عدن فوق سيارة... مع شخص جنوبي.

جلست أبكي جوار السيارة... رآني صاحبها، وقال مالك يا أخي...؟

قلت له أبكي على هذا.

عندما رأى دموعي انفجر يبكي إلى جواري....

عجزت عن كتابة شيء كبير فعبرت ببساطة سريعة.. لا أحد يشبهك.

***
بلغ شأوك أنك ستمكث حاضراً رغم الغياب.
يا لك من شيء لا ينسى.
بل أنت أشياء لا تنتسى
تخرج إلينا من مرايا الضوء مسافراً عبر المدى.
زعيماً لزمن سيأتي
يا وجه الثورة القادم
ثورة أحلام شعب بوطن جديد.
لا أحد يشبهك.
***

بالله عليك
لماذا حد الثمالة عشقناك...؟
ما ذلك السحر الذي طلمسته على أرواحنا وجعلتنا مأخوذين بشغف حبك...؟
ربما أو هل لأنه
لا أحد يشبهك...؟
***
لا أحد يمتلك فن الإصغاء إلينا إذا تحدثنا.
لا أحد يمتلك فن التحديق إلى إيقاعات أحاديثنا.
لا أحد يفهم لهونا الوطني.
ليس غيرك يدرك عبثنا الفلسفي.
لا أحد سيشاطرنا أهواءنا العذبة الراقية، وسيطالبنا قائلاً:
ارسل هذه الأغنية إلى هاتفي.
لا أحد سيمد هاتفه الجوال إلينا ويقول انقل إليه هذا الفيديو أو تلك المحاضرة أو تلك الأغنية.
لأن:
لا أحد يشبهك.
****
لا أحد يشبه ضحكتك البريئة.
لا أحد يقوى على مشاركتنا تلك الطرف والسوانح الفريدة.
لا أحد سيجتهد كي يعطي لعقله الفسحة في العصف الذهني الفكري بكل حرية.
لأن:
لا أحد يشبهك.
***
أنت شيء لا ينتهي ولن ينتهي.
سينتهي الذين أرادوا انتهاءك
أما أنت ستبقى مسافراً عبر المدى إلى آخر المنتهى.
لأن:
لا شيء يشبهك.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->