د. عبدالملك المخلافيد. عبدالملك المخلافي

الزعيم عبدالرحمن اليوسفي.. وداعاً

مقالات

2020-05-30 17:06:12

انتقل إلى رحمة الله الزعيم الوطني والقومي الكبير عبدالرحمن اليوسفي 1924-2020 أحد قادة حركة الكفاح المسلح المغربية ضد الاستعمار الفرنسي والشخصية الوطنية البارزة الذي أسهم في تأسيس، حزب الاتحاد الوطني للقوى الشعبية وتاليا الاتحاد الاشتراكي للقوى الشعبية، وزعيم الحزب الذي قاد المعارضة المغربية لسنوات طويلة في عهد (الملك) محمد الخامس، وتعرض للسجن في المنفى لفترة طويلة وحكم عليه بالإعدام، ثم قاد حكومة التناوب كوزير أول (رئيس وزراء) للانتقال إلى وضع ديمقراطي أفضل عام 1998.

وواجه كل التبعات الصعبة للتحول من المعارضة الطويلة إلى التناوب والمشاركة، في حزبه والمعارضة والحركة النقابية المغربية بصبر وإيمان ووضوح رؤية ومسؤولية.

هو أحد القادة الكبار والتاريخيين للمغرب ورفيق المهدي بن بركة والفقيه محمد البصري وأحد القادة الكبار والتاريخيين على صعيد الأمة العربية.

بدأ حياته محاميا ثم تولى منصب الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب وكان له دور بارز في تأطير وتنظيم الحركة النقابية والعمالية وفِي خلق الصلات مع الحركة القومية والسياسية في الوطن العربي في المرحلة الناصرية وما بعدها وفِي التعبير عن الموقف الشعبي المغربي من قضايا الأمة العربية وفِي مقدمتها القضية الفلسطينية. وفِي العمل الوحدوي من أجل وحدة المغرب العربي والأمة العربية.

التقيت الزعيم الكبير في عدد من المناسبات خارج المغرب وفِي المغرب ومنها عند مشاركتي في الندوة الفكرية لمركز دراسات الوحدة العربية عن المشروع النهضوي العربي التي عقدت في مدينة فاس عام 2001، التي رعاها عندما كان رئيسا للوزراء.

رحم الله الزعيم الكبير عبدالرحمن اليوسفي الذي برحيله تفقد المغرب والأمة العربية أحد القادة التاريخيين الذين صنعوا الاستقلال والتحول وكان لهم حضور قوي وفاعل في أهم محطات تاريخها المعاصر.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->