الموجز

جلال محمدجلال محمد

صحـة الحوثي: كورونا منتشر دبـروا أنفسكم

مقالات

2020-06-01 10:20:40

الوباء موجود وكل واحد يدبر حاله، هذا ملخص بيان وزارة صحة الحوثيين، التي يقودها الفقيه طه المتوكل الذي قال في آخر مؤتمر صحفي له إن المفسبكين ورواد مواقع التواصل بالإضافة لأمريكا هم السبب في وجود الوباء وخلق الإرهاب الإعلامي حوله!! هو لم يتحدث عن حصيلة أرقام المصابين وعدد المتوفين واكتفى بترديد هرطقات مضحكة عن دول بعينها نشرت الوباء في اليمن، وردد ما يقوله أسياده في طهران بأن الوباء "مؤامرة سياسية" وحرب موجهة ضد كل من يعادي الأمريكان.

لم يكن غريباً أبداً بيان الصحة في صنعاء وهذيان المتوكل، وشطحات الحوثيين بأنهم حاصروا الوباء، وأن حالات التشافي كثيرة، فالكذب والهروب من مواجهة المسؤولية عادتهم التي لم ولن تتغير، وكل ما يجري يفضح دجلهم فجوامع صنعاء لم تصمت يوماً عن قراءة سورة "ياسين" صباح ومساء معلنة وفيات جديدة من مختلف الأعمار، ولأول مرة تعلن مقبرة خزيمة أنها ممتلئة وعاجزة عن استقبال جثث المتوفين.

سلطة الحوثي لا تجيد سوى التسول ومطالبة المنظمات الدولية بأن تحل محلها في تقديم الخدمات والرعاية الصحية والإغاثة الإنسانية والطبية للشعب، بينما تتفرغ هذه السلطة الوقحة لقتل اليمنيين وتنفيذ أجندة إيران، وتتشدق بأنها دولة حاكمة وهي في الواقع سلطة قائمة على جيب المواطن وفرض الإتاوات ونهب المنظمات... سلطة الحوثي التي عجزت عن مكافحة انتشار الكلاب في شوارع وحواري صنعاء، كيف نتوقع منها أن تعالج المواطن وتقدم له الرعاية الصحية أمام أي جائحة ووباء؟!


تدرك مليشيا الشر الحوثية أنها فاقدة للأهلية ولم تحز ثقة المواطنين يوماً من الأيام، وما خضوعهم إلا رهبة لبطشها وطيش سلاحها وإرهابها، وتعلم علم اليقين أن كورونا أفقدها بصيص أمل في ثقة المواطنين، في ظل متاجرتها وابتزازها للعالم وللمواطنين ودعوة قادتها للمواطنين للتوجه لجبهات الموت خير من أن يموتوا على أسرة المشافي بسبب هذا الوباء، وهذا دليل واضح على أن المليشيا لا يهمها الإنسان ولا تحترم حق الحياة، فهي آلة استغلال وحشد وموت.

-->