الموجز

منير الوازعيمنير الوازعي

جريمة التربة اعتداء على أبناء تعز

مقالات

2020-07-26 11:11:34

البلطجة التي حصلت في التربة وصمة عار في جبين كل أبناء تعز، قبل أن تكون جريمة في حق مواطن يمني نازح اختار إحدى مديريات تعز ملاذاً لأسرته وحمل بندقيته واتجه إلى جبهة الساحل ليقاتل الحوثي.

على كل أبناء تعز أن يتطهروا من هذه الجريمة ومرتكبيها وذلك من خلال: 

إدانة الحريمة والمجرمين.

مطالبة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

التعاون مع الأجهزة المختصة والإدلاء بأية معلومات تساعد في القبض على مرتكبي الجريمة. 

إعلان البراءة من قوى الظلام التي تربي هؤلاء المجرمين وتطلقهم ليعبثوا بحياة الناس وأمن المواطنين. 

اتخاذ مواقف وإجراءات عملية من قبل الجميع لمنع تكرار هذه الجريمة. 

تنفيذ وقفة تضامنية مع النازح المجني عليه الذي تم اقتحام منزله، ترفع شعارات التنديد بالجريمة، وتؤكد أن حياة وكرامة كل نازح إلى التربة أو إلى أية مديرية من مديريات تعز تساوي حياة وكرامة كل مواطن من أبناء تعز. 

المجرمون يسيئون لسمعتنا ويلحقون بنا العار والخزي، ويجب أن نتصدى لهم بقوة وحزم.

-->