حسن الدولةحسن الدولة

الإسلام بين الشعار والمحتوى

مقالات

2020-11-24 10:36:35

إسلام الشعار يدعو للقتل؛

إسلام المحتوى يدعو للسلام، 

إسلام الشعار يدعو للدمار؛ 

إسلام المحتوى يدعو للبناء والاعمار.

صاحب إسلام الشعار يستهين بقتل النفس ويسفك الدماء ولا يبالي...

صاحب إسلام المحتوى يقول: (لئن بسطت إلى يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين).

صاحب إسلام الشعار يقول: من أنكر معلوما من الدين بالضرورة يستتاب أو يقتل..

صاحب إسلام المحتوي يعمل بقوله سبحانه: (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر..).

صاحب إسلام الشعار يقول من لم يكن معي فهو ضدي..

صاحب شعار إسلام المحتوى يقول: (قد أختلف معك في الرأي لكني على استعداد أن أضحي بدمي كي تتمكن من الدفاع عن رأيك). 

صاحب إسلام الشعار يسعى للوصول إلى كرسي الحكم فوق جثث ورؤوس أبناء وطنه..

صاحب شعار إسلام المحتوى لا يقبل أن تراق قطرة دم من أجل بقائه فوق كرسي الحكم.

صاحب إسلام الشعار يدعو الناس لطاعته وإن زنا وإن سرق وإن جلد لك ظهرك..

صاحب إسلام المحتوى يقول اطيعوني ما اطعت الله فيكم وان لا تستجيبوا لي إلا إذا كانت دعوتي تصب في مصلحتكم عملا بقوله تعالى: (يا ايها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول ‘إذا دعاكم لما يحييكم..).

صاحب إسلام الشعار مهووس بروح الانتقام وتصفية واجتثاث الخصوم ولو عن طريق الاغتيالات..

صاحب إسلام المحتوى يرفع شعار السلام ولو يظن الناس أنه يرضى بالدنية في دينهم.. 

صاحب إسلام الشعار يرفض التعددية والحزبية ويرفع شعار السيف أصدق أنباء من الكتب..!!

وصاحب إسلام المحتوى لا يقبل الحكم إلا عبر صناديق الانتخابات ويعتبر الحكم بالغصب رجعيا يجب مقاومته ولو لبس الحكام ما لبسوا..

صاحب إسلام الشعار يطلب من الناس أن يوحدوه كحاكم مطلق..

صاحب إسلام المحتوى يطالب أن يوحدوا الله وان لا يشركوا به أحدا..

صاحب إسلام الشعار يجعل كتاب الله محكوما بالمرويات وأقوال الرجال..

صاحب إسلام المحتوى يجعل كتاب الله حاكما لأقوال الرجال والأحاديث المقلقلة والمعنعنة والحق أحق أن يتبع..

فقه أصحاب إسلام الشعار فقه فقهاء رمت جثامينهم وهم الحاكمون فعلا كما أن اقوالهم فوق الدستور وهي المصدر الوحيد للتشريع..

فقه أصحاب إسلام المحتوى هو فقه معاصر يعمل باحدث الأنظمة التي تحقق المساواة والعدل معتبرا ان الناس ادرى بشؤون دنياهم واينما تكن المصلحة فثم شرع الله.

صاحب إسلام الشعار يرفع شعار ليس في الإمكان ابدع مما كان؛ وما ترك السلف للخلف شيئا يخوضون فيه..

صاحب إسلام المحتوى يعتبر الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها التقطها..

إسلام الشعار يرفع شعار من تمنطق -أي درس المنطق- فقد تزندق..

إسلام المحتوى يرفع شعار الحق أحق أن يتبع ويعتبر المنطق معيارا لقياس صحة الأقوال..

إسلام الشعار لديه التحسين والتقبيح شرعيان فلو حسن الشرع السرقة فإنها عندهم حسنة..!!

إسلام المحتوى يعتبر التحسين والتقبيح ذاتيين موضوعيين يدرك ذلك عقلا؛ فلم يحسن الشرع إلا كل حسن ولم يقبح إلا كل قببح..

إسلام الشعار الدين والسياسة للحاكم..

وإسلام المحتوى الدين لله والوطن للجميع..

إسلام الشعار وطن مواطنوه يعشقون الموت ويموتون من أجله..

إسلام المحتوى وطن نبنيه ونعمره لنعيش فيه في أمن وسلام واستقرار ورفاهية.. 

لذلك لن تتقدم الأمة الإسلامية ولن تنهض من سباتها طالما وإسلام الشعار هو المسيطر.. فاسلام المحتوى هو سفينة النجاة من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق وهلك..

والله من وراء القصد.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->