الموجز

فضل الجعديفضل الجعدي

ضعف الشرعية.. أدوات فاسدة بأجندة خاصة

مقالات

2021-02-23 08:15:22

حين تكون الأدوات هشة وفاسدة ولها أجندة خاصة، فإنها تعمل على إضعاف الجميع مقابل منح القوة للطرف الآخر.

 وهذا هو بالضبط ما يحدث لشرعية فخامة الرئيس هادي بسبب الأدوات التي منحها الثقة والقرار، وأن مواقف المجتمع الدولي المواربة هي انعكاس لأداء تلك الأدوات البائسة!!

* * *

‏إذا عجز 400 ألف جندي، مما يسمى الجيش الوطني، عن الدفاع وحماية مأرب فليعلنوا ذلك بكل وضوح ودون مكابرة أو بطولات إعلامية، وليتركوا أبناء مأرب الأشاوس ليدافعوا عن أنفسهم كما يفعلون الآن، بعيدا عن المخادعة وبيع الوهم واستثمار الانتصارات.

* * *

مؤسف ومحزن جدا بعد كل الضيم والظلم الذي طال الجنوب وقضيته، وبعد التضحيات الممهورة بأنقى وأشرف الدماء، أن نجد من يساوم بالقضية أو يبيع ويشتري بها، أو يساعد الخصوم عليها.

إن التاريخ سيدون كل المواقف، وإن للشعوب ذاكرة لا تنسى.

* * *

نؤكد باستمرار أن أيدينا وصدورنا وقلوبنا مفتوحة لكل من أراد أن نمضي معا لاستعادة الدولة والانتصار للقضية، لنوقع ميثاق شرف على ذلك. ولنبدأ فعليا بالعمل لتحقيق حلم شعبنا وحماية مكتسباته والوفاء لشهدائه، ولنكن جميعا بحجم التضحيات

 والتحديات.

* * *

يحارب أبطالنا للشهر السادس على التوالي دون مرتبات أو غذاء أو أي دعم آخر، بصمود فولاذي في جبهات مفتوحة مع مليشيات الحوثي، ويقدمون التضحيات بشرف وشموخ، هذه الإرادة التي لم تكسرها الحرب، حتما لن تكسرها أيضا أي ظروف أخرى.

* * *

كل ما هو مجاف لخطابنا وخارج سياق ثوابتنا وعملنا السياسي ولم يرد في مواقعنا الإعلامية، فإنما هي تلفيقات وأكاذيب من نتاج مطابخ إعلامية قذرة، وأن من يساهم دون وعي أو تمييز في ترويج تلك البضاعة الكاسدة، فهو يشكل ضررا أخطر من ضرر الخصوم.

*جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك.

-->