مصطفى النعمان

مصطفى النعمان

تابعنى على

حكومة المنفى والتصريحات البلهاء

منذ 40 يوم و 4 ساعة و 14 دقيقة

‏بعد انتظار طويل في الرياض قدم رئيس حكومة "عام التعافي" تقريرا عن زيارته إلى القطر الشقيق ثم عاد في زيارة خاطفة إليه لالتقاط عدد من الصور والإدلاء بتصريحات بلهاء.

‏أخيراً وصل القاهرة لقضاء أواخر رمضان مع أسرته وربما وجدها فرصة لأخذ الثقة من أعضاء مجلس النواب المقيمين هناك.

*  *  *

(الحكومة ستوفر المزيد من الامتيازات والتسهيلات والبيئة الملائمة من بنى تحتية وطاقة وموانئ)!

لا أعلم مدى ذكاء القائل (معين عبدالملك) ومقدار احترامه للناس، لكني أثق أن منسوب ذكاء المواطن أعلى، لذا جاءت مشاهد الاحتجاج على موكب السيارات الفارهة المصفحة في حضرموت ردا فاضحا.

ولله في خلقه شؤون.

*  *  *

ينشغل كثير ممن قفزوا من الخواء إلى صدارة المشهد بتجنيد فرق من الإعلاميين وتأسيس مواقع على الانترنت للترويج لمواهب لا يمتلكونها.

من الممكن في المختبرات إعطاء الفأر هرمونات أسد ضارٍ، لكن من المستحيل أن تتحول صفاته ويتضخم وسيراه الناس في هيئة أسد، لكن خصائصه النفسية لن تتبدل.

*  *  *

رئيس وزراء بريطانيا متهم بانفاق 280 ألف جنيه لإعادة صيانة شقته "الرسمية" أي العبث بالمال العام.

للتذكير فقط بريطانيا ليست في حال حرب وليست دولة متسولة، ولا يعيش رئيسها وبرلمانها وحكومتها في المنفى والفنادق، ولا تجمع تبرعات من الفقراء.

هذا هو الفارق في احترام القيمة الأخلاقية للموقع بدون اغتصاب لحق تصنيف ساذج للناس ووضعهم في مربعات بيضاء وسوداء ورمادية.

*جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك