عبدالوهاب قطران

عبدالوهاب قطران

صنعاء بعهد الكهنة.. قفز على الجوع والحرب إلى مهور النساء!!

منذ 41 يوم و 5 ساعة و 53 دقيقة

يا كهنة..

 رخصوا أسعار الوقود وخفضوا قيمة الأسطوانة الغاز، وخفضوا تسعيرة تعرفة المياه والكهرباء والسلع الأساسية التى تضاربوا بها بزمن الجوع والحرب والقحط.

خفضوا أسعار العقارات والبيوت والايجارات التى ارتفعت بعهدكم المظلم إلى ألف ضعف.

جالسين تلاحقوا بعد مهر النساء، همكم ترخصوهن، وتستعبدوهن.. قلك: لا يجوز أن يزيد المهر عن أربعة جنيهات!!.

 اليوم البقرة الجاموس سعرها اثنين مليون (ريال)، وأنتم تشتوا تثمنوا مهر النساء بربع بقرة؟!!!

من أعطاكم الحق بتحديد مهر النساء ووضع عقوبات على من يرفض ذلك؟، ودستور الجمهورية اليمنية ينص على أنه لا عقوبة ولا جريمة إلا بنص قانوني.

ولا يجوز تحديد مهر النساء شرعا، يتوقف ذلك على رضا الزوجة وأهلها، قد يرضوا بخاتم من حديد أو قد يطلبوا قنطارا من ذهب، وهذا حقهم..

كان مهر المرأة بعهد الإمام، مائة جنيه ذهب، دفع والدي وهو فلاح بسيط مهر أمي مائة جنيه ذهب بعد ثورة 26 سبتمبر مباشرة، وأنا دفعت مهرا لزوجتي قبل 17 سنة 70 جنيه ذهب.

كان يتزوج الفلاح ببلادنا زمااان قبل اربعين سنة ويبيع مائة لبنة فوقها رهق خمسمائة لبنة، أما اليوم قيمة مهر اغلى امرأة لبنة عشاري رغم أن كل شيء اليوم مئات الاضعاف، عدا مهر النساء رخص وقلت قيمته بالتزامن مع رخص قيمة الإنسان بهذا البلد المنحوس بالمليشيات.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك