سامي غالب

سامي غالب

تابعنى على

"ابن مبارك" المسمار الأخير في نعش "الشرعجية"

منذ 82 يوم و 7 ساعة و 49 دقيقة

هذه "الشرعية" مسخرة منذ البدء..

 يتبرمون إذ أصفهم ب"الشرعجية"، لكنهم لا يوفرون سببا لمراجعة أي تقييم سلبي لسلوكهم، بل يمدون ناقديهم بأدلة يومية على فسادهم ولصوصيتهم وانخفاض حساسيتهم حيال عذابات اليمنيين.

 ما تكشف في الساعات الماضية عن إلحاح وزير الخارجية على البقاء سفيرا اسميا في الولايات المتحدة (الدولة الأشد تأثيرا في مسار الأزمة اليمنية) لهو المسمار الأخير في نعش هذه "الشرعجية" التي سلمت كل أوراقها للخارج.

 آية ذلك أن ورقة طلب التجديد للسفير، الذي صار وزيرا، فقدت قوتها الشرائية في واشنطن ولم تجلب للشرعية إلا فضيحة مدوية.

 مخزية هي مآلات الرئيس الانتقالي ومساعديه.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك