م. مسعود أحمد

م. مسعود أحمد

تابعنى على

رحلة هادي تفتح باب الحسم في مأرب والتصعيد جنوباً

منذ 81 يوم و 19 ساعة و 23 دقيقة

غادر الرئيس هادي إلى أمريكا بحجة الفحوصات الطبية الدورية بما يعني الغياب هناك لفترة شهر تقريبا.

وبما يعني تأجيل البت النهائي في اي قرارات حاسمة حتى عودة الرئيس.

 هذا يعني استمرار المرواحة في اي مبادرة سياسية بين الحوثي والشرعية لشهر قادم، وفتح الطريق لمن يريد الحسم العسكري في مأرب.

وهذا يعني استمرار المراوحة في مفاوضات اتفاق الرياض بين الانتقالي والشرعية، وسلوك قيادة الإخوان في شبوة خلال الأسابيع الماضية تجعل أمر التصعيد في شبوة احتمالا واردا.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك