عبدالوهاب الشرفي

عبدالوهاب الشرفي

تابعنى على

سلطات صنعاء.. مواطن يكشف فساداً فيكافأ بالاختطاف!!؟

منذ 45 يوم و 18 ساعة و 57 دقيقة

اتصل بي قريبي وأخبرني أن الأمن الوقائي اعتقل أخاه عبدالرحمن محمد الخولاني وأنه اعتقل على خلفية كشفه لفساد!!!

وكنت سأعمل على محاولة الفهم الأكثر للملابسات ومحاولة التدخل للإفراج عنه قبل الكتابة.

وإخوانه يحاولون الاطمئنان على أخيهم المعتقل ويتواصلون بمن يتوقعون إمكانية تدخله للإفراج عن أخيهم على الأقل لزيارة أمه لأنها أسعفت وهي في العناية المركزة، لكن اتصل أخوه بي مجددا أنه تلقى تهديدا من رقم مجهول وعلى خلفية متابعته لقضية أخيه، وهذا فرض أن أكتب عن الأمر الآن للتحذير وتحميل المسؤولية.

 نحمل الأمن الوقائي ووزارة الداخلية كامل المسؤولية عن سلامة المعتقل عبدالرحمن محمد الخولاني، ونحملهما مسؤولية أي اعتداء أو مضايقة أو اعتقال لأخويه فضل محمد الخولاني وبلال محمد الخولاني.

 وسأظل أتابع الموضوع متابعة حثيثة وسأتصرف في ضوء ما يستجد.

*  *  *

اعتقال أي شخص يمكن فهمه بغض النظر عن الحق في ذلك من عدمه، لأن من يعتقل لا يعتقل إلا ولديه ما يتهم به المعتقل وبغض النظر عن صحة التهمة من عدمها وبغض النظر عن سلامة الإجراءات القانونية للاتهام وللاعتقال من عدم سلامتها.

 لكن تهديد أقارب المعتقل وتوعدهم بالويل والثبور لأنهم يتابعون بعد أخيهم المعتقل هذا أمر لا يمكن فهمه، هل متابعة موضوع قريب لك تهمة أو سبب لتهديدك؟!! 

هذه عنجهية وتسلط وتجبر وفرعنة وهي صورة من صور الإرهاب. 

 المساس بفضل الخولاني أو بأخيه بلال أو اعتقالهما أو حتى تكرار تهديدهما (لأنهما يتابعان بعد أخيهما) إن حصل فسأسمع الله وخلقه.

*  *  *

فضل الخولاني جريح من جرحاهم 

وقبله أخوه عمر -رحمه الله- قدم رأسه في الجبهات.. هكذا يجازون أتباعهم؟ 

 من يوقف هؤلاء الذين يتعاملون مع الناس على أنهم رقيق لا حق لهم أن يسألوا ولا يستوضحوا ولا يتابعوا  بعد قريبهم وأن يتألموا بصمت، وحتى البهائم لا تتألم بصمت.

 عليكم اللعنات.. أما هؤلاء فهم بشر، هل الناس عبيد مملوكو الرقبة حتى يسلبوا حق السؤال ومتابعة مصائب أقربائهم؟!! 

هذا وهم من أتباع جماعتهم فكيف بغيرهم؟!! 

 من أطلق هذه الضباع على الناس التي تهددهم وتفزعهم بالاتصال من أرقام مجهولة لأنهم يتابعون بعد قريبهم المعتقل، إما أن ينسوا موضوع قريبهم المعتقل أو سيتم النيل منهم؟!. 

 لا أتكلم الآن عن أخيهم المعتقل، فهذا أنوي أن أتابع موضوعه أولا قبل الكتابة وأقرر أن أكتب أو لا أكتب تبعا لما سيتضح من خلال المتابعة، لكن تهديد أخويه بالويل والثبور لأنهما يتابعان بعد أخيهم إجرام وسفالة.

*  *  *

أقسم بالله لو تكرر تهديد فضل الخولاني وأخيه بلال الخولاني أو مسهما سوء لأنهما يتابعان بعد أخيهما المعتقل لا أدردح بكم دردحة لم تعرفوها من قبل.

من حق أهل أي معتقل أن يقلقوا وأن يتابعوا وأن يعرفوا أين قريبهم ولماذا اعتقل ويعملوا على الإفراج عنه ما استطاعوا، هذا حق، ولا يهدد ويتوعد على هذه الخلفية إلا مجرم.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك