حسين الوادعي

حسين الوادعي

تابعنى على

خازن بيت المال والخليفة الزاهد!!

الجمعة 13 أغسطس 2021 الساعة 05:27 م

كان يا ما كان..

 كان الخليفة الزاهد يتفقد بيت المال المملوء بالذهب والفضة والدنانير، فوجد درهما مرميا على الأرض. 

فاضت عينا الخليفة بالدمع، ونادي خازن بيت المال وقال له معاتبا: "هل تريد أن يحاسبني الله على هذا الدرهم يوم القيامة"؟

فقال خازن بيت المال: 

"لا والله.. وإنما هي هفوة مني لن تتكرر يا خليفة الله". 

وعاد الخليفة إلى قصره سعيدا ليصلي شاكرا الله، بينما غادر خازن بيت المال وابتسامة ساخرة تعلو شفتيه، وقال في نفسه: 

"إن الخليفة يخاف عقاب الله في درهم ضائع، لكنه ينسى أن الدرهم مسروق من فقراء البلدان المفتوحة. وأن كل درهم يعطيه من بيت المال، منتزع بالقوة من عجوز أو طفل جائع في أراضي الخلافة المحتلة. فكيف يبكي على ضياع درهم مسروق، ولا يبكي على أمم بأكملها نهبها جنوده المدججون بالرعب والرماح؟!".

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك