عبدالسلام القيسي

عبدالسلام القيسي

تابعنى على

أعداء "طارق" والمزايدات الجوفاء

السبت 21 أغسطس 2021 الساعة 07:30 م

تكاد توكل كرمان أن تنفجر من الغيظ وهي التي لها من المكان مجرد باقة أثير على هذه البلاد اسمها "بلقيس" تبث من خارج البلاد ثم تشاهد طارق صالح وخلفه الحراس، والبلاد!

قالت إنها الثورة فلم تجد حجم حذاء على هذه الأرض، فيما لطارق صالح، هذه الأرض.

من خلال برنامج نشرة غسيل والحلقة التي بثتها القناة وجدت ألا شيء يستطيع أعداء الطارق المزايدة به، كل الذي ذكروه منجزات لطارق، معركة ديسمبر، وهي المكرمة، ظهوره في شبوة، وهو الظهور العظيم، وكلمته في جزيرة "زقر" حين استلمها من التحالف، وهي كلمة وطن وسيادة، إرساله قادته إلى مأرب، وهي بحق الذين رفضوا إسناد مأرب، وتشكيل المكتب السياسي، وهو أجمل حدث بعد معركة تحرير الحديدة، كل شيء لصالح طارق.

هذه هي مقتطفات الحلقة، نفتخر بها، وأيضا لنا فخر بدعم الإمارات، والإسناد العربي.

وأما مقدم البرنامج سامي السامعي فهو باهت ومنطفئ ولا يجيد شيئا ولو أنه محمد الربع مقدم البرنامج ربما يضحك الناس أقل شيء.

لم يستطع خصوم طارق أن يجدوا عليه أي مثلبة، يا للطارق الكبير، ومن فيلم الجزيرة الطريق إلى الساحل إلى حلقة اليوم بقناة بلقيس أشعر أن هذه البرامج تخدمه دون علمهم، أغبياء، يريدون الإساءة له؛فينصفونه.

 مختصر الكلام: سخروا منه عند أول ظهور له في شبوة، فأين هو وأين هم؟

والآن يسخرون منه وهو قوة وألوية وجيش وسياسة وهو يقول لا بد من صنعاء وسيأتي اليوم الذي يكون في صنعاء وهم في برامجهم الساخرة، فلكم البرامج ولنا البلاد وسترون، والذي لم يفكر أن طارق الوحيد الذي ظهر بعزاء الزوكا أصبح هذا الطارق الذي ترونه الآن لن يفكر أن طارق سيكون نصر صنعاء، وسيتذكر ذلك حينها، والسلام.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك