فضل الجعدي

فضل الجعدي

تابعنى على

حرب مفتوحة على الجنوب

الجمعة 03 سبتمبر 2021 الساعة 08:31 م

عملية غادرة وجبانة استهدفت معسكر العند وسقط شهداء وجرحى، في حرب مفتوحة على الجنوب لم يخب أوارها.

 وهي جريمة إرهابية لن تمر مرور الكرام ولن تذهب الدماء هدرا.

رحم الله الشهداء وشفى الجرحى.

*  *  *

القوى الرافضة لاستكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض إنما تمنح مليشيات الحوثي عمرا أطول وقوة أكبر.

 ودون الشروع الفوري في استكمال ما تبقى من بنود الاتفاق فسوف تستمر مليشيات الحوثي كقوة مهددة للداخل والإقليم والخارج.

 كما ستجد قوى الإرهاب مناخا ملائما لزعزعة الأمن ونشر الفوضى.

*  *  *

ضجيج الإخونج حول منشأة بلحاف الغازية بشبوة ليس لدواع وطنية كما يدعون ولا يرتبط كما يزعمون بتحرير المنشأة من عدمه.

 المسألة وراء كل هذا السعار تكمن أساسا في غاز مأرب وكيفية تحويله إلى غاز مسال للاستثمار وزيادة ثروات الجماعة.

وهذا كل ما في الأمر لا أقل ولا أكثر.!

*  *  *

حضرموت هي رئة الجنوب التي يتنفس منها، وهي إلى جانب حضورها الكثيف منذ انطلاقة الثورة الجنوبية، لا تزال تقدم أبلغ التضحيات في مسار الدفاع عن القضية واستعادة الدولة، وأن محاولات إضعافها وتمزيقها وكسر شوكتها  من قبل قوى التخلف وأدوات الإرهاب والفيد ستبوء حتما بالفشل.

*  *  *

لا يجب رفض الحوار لحسابات وعقد ماضوية، نحن أبناء اليوم ويجب أن ننطلق نحو المستقبل متحررين من كل العقد والأحكام والأحقاد.

 ولا بد أن تجمعنا تضحيات شعبنا وعدالة قضيتنا ودماء الشهداء التي سفكت على درب التحرير واستعادة الدولة وكذا المخاطر المحدقة بالجنوب ومكتسباته.

*  *  *

‫قضية مسنودة بإرادة شعب وتضحيات شهداء  هي قضية لا يمكن أن تهزم.

 أرض ارتوت بأنقى الدماء هي أرض لا يمكن أن تستباح.

 شعب قاوم بأظافره أعتى ترسانة عسكرية هو شعب جبار لا يمكن أن تنال منه كل صور الحرب.‬

‫مسلمات ثلاث راسخة مهما بلغت التضحيات.‬


*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك