أمين الوائلي

أمين الوائلي

تابعنى على

إماتة هدف استعادة الشمال وحرف مسار الحرب جنوباً!

الجمعة 17 سبتمبر 2021 الساعة 08:38 ص

إعادة الحوثي إلى بيحان ليست مفاجأة، لأن تحصيل الحاصل يستتبع ذاته من عقبة فرضة نهم وحتى عقبة القنذع.

ومعها تواصل الهزائم القيادية العليا انتقامها الشخصي من المنتصر؛ تحطيم وتهشيم صورة ورمزية البطل والقائد الذي يكر ولا يفر.

إنجازات مفرح بحيبح الممهورة بدماء فلذات الكبد تتعرض للغدر.

* * *

‏كانت طائرة حربية تقلع بين شهر ودهر من الديلمي بصنعاء؛ لتقصف كل شيء في محيط تقدم الحوثيين بعمران، إلا الحوثيين.

مذاك أعطيت لهم صنعاء.

قدما وحتى القنذع - بيحان، إماتة هدف استعادة الشمال والأخذ بخطام الحرب جنوباً، يذكرك بدورة التمكين من صنعاء 2014.

العجلة نفسها، لا تدور، ولكنها تدار!

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك