صلاح السقلدي

صلاح السقلدي

تابعنى على

الشرعية ولعبة المساومات

الجمعة 24 سبتمبر 2021 الساعة 08:05 م

(البعض يتشفى ويفرح بهزيمة الشرعية وانتصار الحوثيين). 

هذه عبارة مكررة وجاهزة للاستخدام لدى البعض لترديدها دون ملل أو خجل عند كل خيبة او بيعة، تستخدم عادة كمحاولة للتخفيف من شدة الانتقادات وتوزيع جزء من هذه الانتقادات على هذا المتشفي الافتراضي، ولصرف الانظار بعيدا عن الحدث الصادم باتجاه حروب إعلامية جانبية لإلهاء عوام الناس وسـُذجهم ولتشتيت أبصارهم وبصائرهم عن طبيعة ما حدث.  

 ورق التوت لا يستر عورة يا هؤلاء.

* * *

جاك الموت يا تارك الصلاة..!

وزير الدفاع "المقدشي"، وعلى خلفية سقوط الجبهات بيد الحوثيين لم يجد بد من التوجه سريعا إلى المكلا ليساوم محافظها الذي يشغل ايضا قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني، مساومة "سلم واستلم".

حيث قالها المقدشي للبحسني عيني عينك: سنصرف لضباط وجنود منطقتك العسكرية جزءا من مرتباتهم المتأخرة مقابل الوقوف معنا بالوادي وبالصحراء بوجه اي تقدم للحوثيين. 

 ألم نقل لكم اكثر من الف مرة ان مرتبات ولقمة خلق الله وخدماتهم اضحت ورقة مساومة وتركيع بيد عصابة رعاع لا ذمة لهم ولا ضمير؟؟

 هذه الفصائح المسكوت والمتواطأ عنها من قبل التحالف يجب ان تبلغ الآفاق وتوصل لسمع العالم وبصره.

 فقد سـدَرَ هؤلاء اللصوص ومن يحميهم في غيهم وبغيهم وبلغت معهم القلوب الحناجر.

 فالصمت عار.

*جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك