العميد ثابت حسين صالح

العميد ثابت حسين صالح

تابعنى على

المتربصون بأمن عدن

الأحد 03 أكتوبر 2021 الساعة 04:59 م

ما حدث في عدن مؤخراً هو امتداد لما حدث فيها من فوضى وتخريب تحت يافطات التظاهرات من أجل الخدمات.

تصدرت هذه الأعمال عناصر من البلاطجة يقودهم إمام الصلوي الذي تم دعمه من قبل قوى لا تريد لعدن وللجنوب تحقيق اي استقرار أمني أو خدمي.

لقد كشفت أحداث الأمس عن أن هذه الجماعة كانت تمتلك أسلحة ثقيلة ومتوسطة من أسلحة التحالف بل إن قائد هذه الجماعة كان يركب مدرعة حديثة.

كل ذلك تزامن مع اعتداءات الحوثيين واحتلالهم لمناطق جنوبية في شبوة بتواطؤ وتخادم بين الإخونج والحوثيين نكاية بالانتقالي وبالتحالف نفسه.

الهدف:

- تصوير عدن غير آمنة لخلق ذريعة لهروب الحكومة حتى لا تقوم بمهامها في معالجة ملفي الخدمات والمرتبات. 

- محاولة تسجيل هدف في مرمى الحرب على الانتقالي. 

- تقديم خدمة تخادمية للحوثيين الذين شجعهم ذلك على تكثيف الهجمات والاعتداءات على القوات الجنوبية في الضالع ولودر وشبوة ولحج وعلى الأراضي السعودية.

- التغطية على فضيحة تسليم مديريات كاملة للحوثيين من قبل قوات محسوبة على "الشرعية" في كل من البيضاء ومارب وشبوة.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك