حادث السبعين بين الرواية الرسمية والرواية الإعلامية

حادث السبعين بين الرواية الرسمية والرواية الإعلامية

@ نيوزيمن السياسية

2013-08-02 20:29:00

جاءت الرواية الرسمية عن حادث الإشتباكات - التي جرت اليوم في ميدان السبعين بين جنود تابعين لقوات الأمن الخاصة وقوات ما كان يعرف بالحرس الجمهوري وبين قوات الحماية الرئاسية- مختلفة عن المعلومات التي حصل عليها نيوزيمن وما تناقلته العديد آ من المواقع الإخبارية. آ ففي حين، تحدث المصدر المسؤول في اللجنة الأمنية العليا أن الجنود اللذين وفدوا من معسكرتهم "منقطعين" أكدت مصادرآ  أن الجنود تابعون لقوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقاً) وما كان يُعرف باسم الحرس الجمهوري تجمعوا عند منصة ميدان السبعين وبالقرب من مبنى وزارة المالية مطالبين بصرف إكراميات مالية بمناسبة شهر رمضان. آ وفيما ذكرت مصادر أخرى أن الجنود المحتجين يطالبون بإقالة وزيرا الدفاع المالية وصرف مستحقات مالية، أشارت أخرى إلى أن الجنود يطالبون بزيادة الرواتب والإكراميات التي كانوا يحصلون عليها أثناء حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح. آ وأكدت الرواية الرسمية إصابة خمسة من أفراد الحماية الرئاسية بإصابات مختلفة، في حين تحدثت المصادر الإعلامية عن مقتل جنديين اثنين. ووصفت الرواية الرسمية الحادث بـ" بالفوضوي" وتأكيدها بأنه " أخل بالأمن والإستقرار". وفق مصادر أمنيةآ  قالت لنيوزيمنآ  فان خمسة من الجنود اصيبوا في محاولة لفض تظاهرة للمئات من افراد قوات الحرس الجمهوري سابقا , والذين تجمعوا في ميدان السبعين احتجاجا على ماقالوا انه اهمال من وزارة الدفاع وللمطالبة بصرف اكرامية رمضان .. وحسب مصادر نيوزيمن فإن قوات الحماية الرئاسية اطلقت قذائف الدوشكا والرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين , كما اغلقت ميدان السبعين بعد قيام المحتجين بالتمركز في المنصة الرئاسية , وسط انباء عن اشتباك بين المحتجين وموقع للحماية الرئاسية يرابط خلف المنصة.. ة..