اليمن يتحول إلى مركز دولي لمواجهة «القاعدة»

اليمن يتحول إلى مركز دولي لمواجهة «القاعدة»

السياسية - الثلاثاء 13 أغسطس 2013 الساعة 02:35 م
نيوزيمن

آ آ آ  صنعاء- محمد الغباري مع تأكيد الولايات المتحدة الأميركية على ان جناح تنظيم القاعدة في اليمن بات الأقوى بعد إضعاف فروعه في أفغانستان وباكستان والمغرب الإسلامي، باتت صنعاء مسرحا للتدخلات الخارجية باسم مكافحة الإرهاب فبعد ما كثفت الطائرات بدون طيار من هجماتها على عناصر التنظيم، قامت دول غربية بينها بريطانيا وفرنسا بإرسال قوات بحرية ضخمة الى قبالة الشواطئ اليمنية في مسعى لاحتواء القوة المتنامية للقاعدة. ورغم الانتقادات التي توجه للرئيس عبد ربه منصور هادي بسبب تحالفه الوثيق مع الولايات المتحدة واستعانة المخابرات اليمنية بالمخابرات الأميركية لملاحقة عناصر القاعدة والسماح للطائرات الاميركية بدون طيار بقتل المتهمين بالانتماء للتنظيم الا ان اليمن يبدو اكثر تصميما على استمرار هذا التحالف وملاحقة القاعدة حتى هزيمتها.. نقص الإمكانات ويستند الرئيس هادي في موقفه المتصلب الى القوة المتنامية للتنظيم في اليمن والعجز الكبير في الامكانات لدى قوات الجيش والامن في ملاحقة التنظيم وهزيمته الى جانب المخاوف من قيام خصومه المتعددين باستخدام هذه الورقة لزعزعة الاستقرار وخلق حالة من الفوضى ومن ثم إفشال التسوية السياسية والمرحلة الانتقالية .. ومع تزايد الوجود الأميركي المخابراتي والعسكري في البر اليمني وفي المياه القريبة منه بات هذا البلد الذي يعاني من الاضطرابات والفقر والبطالة والتنامي المخيف في عدد السكان محورا اهتمام العالم وربما يصبح مركزا لملاحقة عناصر القاعدة في القرن الافريقي ومنطقة الجزيرة العربية بحكم موقعه الاستراتيجي ... قوات بحرية واعلنت بريطانيا عن إرسال وحدات من القوات الخاصّة إلى منطقة الخليج، في مهمّة تهدف إلى منع عودة تنظيم القاعدة إلى شبه الجزيرة العربية.. وحظيت العملية البريطانية بدعم فرنسا وتهدف إلى إثارة الرعب بين صفوف تنظيم آ«القاعدةآ» في شبه الجزيرة العربية، حيث ستشارك 4 سفن حربية من فرق الردّ السريع في البحرية الملكية للقيام بمناوراتآ«كوغار 13آ» لمدة أربعة أشهر، بمشاركة حاملة الطائرات البريطانية آ« إيلاسترياسآ»وحاملة الطائرات الفرنسية آ«شارل ديغولآ». وحدات القوات الخاصّة البريطانية ستنفذ عملية وهمية لإنقاذ وإجلاء رعايا بريطانيين مُحتجزين من قبل الإرهابيين، وتتخذ الاستعدادات المطلوبة لشن هجمات في اليمن والصومال، حيث يحشد تنظيم القاعدة قوته الآن، إذا دعت الحاجة. الخطوة البريطانية تعكس مدى القلق الدولي من تنامي قوة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وامتداده الى القرن الافريقي وهو ما يهدد الملاحة الدولية في المنطقة المحيطة بمضيق باب المندب وخليج عدن بعد ان تمكنت القوات الدولية من القضاء على خطر القرصنة البحرية الذي انتشر طوال السنوات الخمس الماضية في المنطقة ذاتها .. رسالة الوحيشي المخاوف الدولية من تحول القاعدة في اليمن الى قوة ضاربة تهدد الأمن والاستقرار في اهم منطقة لإنتاج النفط وتشرف على اهم الممرات المائية الدولية فاقم منها الرسالة الأخيرة لزعيم تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب ناصر الوحيشي التي بثت امس وتعهد فيها بتحرير أسرى التنظيم المعتقلين من السجون. آ